الأخبار «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام || الرئيس الأسد يتقبّل أوراق اعتماد شاهد أختر سفيراً مفوضاً وفوق العادة لباكستان لدى سورية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في آداب حماة وهذه أهم المطالبات || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سورية || المؤتمرات الطلابية تطالب بافتتاح ماجستير تأهيل وتدريب باختصاصات مختلفة في كلية التربية || لحظة تتويج الطالب عمار علي بالمرتبة الأولى في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية || إنجاز طلابي سوري في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية لطالب الدكتوراه م. عمار علي وتتويجه بالمركز الأول .. || بدء المؤتمرات الطلابية في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية || «التسويق الطبي » محاضرة في كلية الطب البشري بحلب || حقوق حلب تقيم فعالية ثقافية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في فرع اتحاد الطلبة بحماة والبداية من كلية الطب البشري ||

وعود مؤكدة بتحققه قريباً .. جامعة طرطوس الحلم الذي طال انتظاره!

على ذمة أصحاب القرار بوزارة التعليم العالي ومحافظة طرطوس أن مشروع البنى التحتية لجامعة طرطوس بات في مراحله الاخيرة، وللعلم كنا سمعنا هذا الكلام من وزير التعليم العالي أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء للمحافظة منذ شهرين وأكثر، فهل يستمر مسلسل الوعود أم أن الجامعة باتت على وشك الإعلان عنها؟!

بالتأكيد هذا ما يتأمله أبناء محافظة طرطوس وطلبتها.

حل كل المعوقات

رئيس فرع جامعة تشرين بطرطوس الدكتور موسى المحمد قال في تصريح لجريدة “البعث” أنه في عام 2007 تم استملاك نحو 72هكتاراً داخل توسع المخطط التنظيمي لمدينة طرطوس في المنطقة الممتدة بين محطة الكهرباء و مشفى الباسل لمصلحة (جامعة طرطوس الحكومية) التي ستضم 15كلية إضافة إلى المباني المتممة كالمشافي والمدينة الجامعية والنوادي الرياضية، وتقوم مؤسسة الإسكان العسكري بإنجاز هذا المشروع بمبلغ 500 مليون ليرة . وعن أسباب تأخر المشروع وتوقفه لبعض السنوات بين المحمود أن سبب توقف المشروع هو بعض المعوقات في استملاك الأراضي بالإضافة إلى بعض المعوقات الأثرية ولكن جميع هذه المعوقات تم حلها .

و بيّن رئيس فرع الجامعة أن مشروع البنى التحتية لأرض الجامعة أنجز60% منه وجميع عقود البنية التحتية في مراحلها الأخيرة ولكن العمل تأخر بسبب الأوضاع العامة والظروف غير المساعدة، أما المرحلة الثانية من المشروع وتشمل البدء ببناء الكلية الأم( الهندسة التقنية ) كونها الكلية الأولى التي تم إنشاؤها في محافظة طرطوس وتحتاج إلى كثير من العمل من الناحية التقنية بالإضافة إلى ضيق المكان المتواجدة فيه الكلية حالياً منوهاً إلى أن جميع الجهات المعنية تقدم كافة الإمكانيات ضمن الظروف المتاحة حاليا، وهناك عمل حثيث لتطوير الكليات والمعاهد في فرع طرطوس وتأهيلها لتكون جامعة في المستقبل القريب .

 

مؤشرات هامة

تشير الإحصائيات التي حصلنا عليها إلى أن عدد الطلاب في الكليات الثماني المفتتحة في محافظة طرطوس يقارب 16ألف طالب وطالبة، كما أن حوالي من 60 إلى 70 %من طلبة طرطوس يدرسون في جامعة تشرين، وعدد منهم يتوزع على جامعات القطر بنسب ليست بقليلة، وهو ما يشكل أحد مقومات إحداث جامعة حكومية، مروراً بالمقومات الأخرى المتوافرة بدءاً من الأرض التي تم استملاكها منذ عام 2007، والكادر التدريسي الموجود من أبناء المحافظة الحاضر في كل الجامعات السورية (الحكومية والخاصة)، وليس انتهاء بالكليات المحدثة بطرطوس اعتباراً من عام 2003 وحتى الآن والتي تم توفير مقرات مؤقتة لها ريثما تشاد المقرات الدائمة.

تخفيف الضغط

أجمع الطلبة على أهمية إحداث الجامعة خاصة وأن العديد منهم يعاني الكثير من السفر إلى المحافظات الأخرى وخاصة من ناحية التكلفة المادية، ونسبة غير قليلة منهم تشكل ضغطاً على المدن الجامعية ونسبة أخرى تحاول الاستئجار، و عودتهم إلى طرطوس في حال إحداث الجامعة المنتظرة ستكون لها انعكاسات ايجابية على الأهل والنفقات والسكن والعلم، خاصة وأن الكليات المحدثة في المحافظة تتوزع في أماكن مختلفة ومتباعدة، حيث تقول الطالبة ناريمان: إننا نعاني كثيراً في كلية الهندسة التقنية من ضيق المبنى التعليمي الذي تم إشغاله بكليتي السياحة والهندسة التقنية، والمبنى ضيق بالكاد يتسع لكلية واحدة.

وبرأي الطلبة إن افتتاح الجامعة في طرطوس سيخفف الضغط عن جامعتي “تشرين” و”البعث”، وستنخفض معدلات القبول في الفروع كافة وسيتمكن الطالب من التسجيل في الفرع الذي يرغب فيه .

بالمختصر .. طال أمد الوعود ونعتقد أن كل الظروف تساعد اليوم على الإسراع بالإعلان عن افتتاح جامعة طرطوس لتنضم إلى باقي الجامعات الأخرى تساهم في بناء الأجيال..

كفانا وعود أرجوكم “نداء من طلبة طرطوس”.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات