الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

تكريم فريق مشروع “ابتسامات سوريّة”

تكريم فريق مشروع “ابتسامات سوريّة

مشروع “ابتسامات سورية” مبادرة أطلقها طلاب كلية طب الأسنان في جامعة دمشق لربط الكلية بالمجتمع، وكانت البداية مع ذوي الاحتياجات الخاصة قبل أن تتوسع لتشمل شرائح أوسع من المجتمع منها الأطفال في مراكز الإقامة المؤقتة.

وفي هذا الإطار كرمت جامعة دمشق طلابها المشاركين في  هذا المشروع ” تقديرا لجهودهم المبذولة لإنجاح هذه المبادرة التطوعية التي نفذها فريق عمل من طلاب  السنتين الرابعة والخامسة قي كلية طب الأسنان  بهدف إجراء كشف عن الصحة الفموية والأسنان للشرائح المحتاجة في المجتمع.

وأكد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني على أهمية العمل التطوعي وما يضيفه للإنسان من قيمة  مؤكدا اهتمام جامعة دمشق بالأعمال والمبادرات التطوعية وأن دورها  لم بعد يقتصر على التعليم والبحث العلمي بل تعداه إلى تقديم خدمات مجتمعية.

وأعرب رئيس الجامعة عن اعتزاز وفخر الجامعة بطلابها المهتمين بالعمل التطوعي وخصوصا في الظروف الراهنة التي تمر بها سورية موجها الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل السامي ولكل من قدم التسهيلات اللازمة للطلاب خلال جولاتهم على مراكز الإيواء مبديا استعداد الجامعة لتقديم الدعم المطلوب لاستمرار هذه المبادرة.

بدورها أعربت الدكتور استير جوري المدرسة في كلية طب الأسنان ومؤسسة مبادرة “ابتسامات سورية” عن  اعتزازها  بالتميز التي حققته هذه المبادرة  فقد كانت المرة الأولى التي تقدم فيها رعاية سنية للأطفال من قبل طلاب المرحلة الجامعية الأولى في كلية طب الأسنان للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارسهم وخارج أسوار الكلية إدراكا منا لأهمية هذه الخطوة فالدراسات العالمية تؤكد أن مثل الفئة هي أكثر فئات المجتمع احتياجا للرعاية السنية وأقلهم قدرة على الاستفادة من خدمات المرافق الصحية حتى المجانية منها لأسباب وعوائق كثيرة وكان الحل الخروج إلى هذه الفئة  لتقديم الرعاية السنية لهم  في مراكزهم باستثمار أمثل للموارد البشرية والمادية الموجودة في جامعة دمشق مشيرة إلى أن هذه الخدمة كانت جزء من القسم العملي لمقرر الصحة العامة السنية .

وائل الحفيان

وأكدت جوري على أهمية استمرار هذا المشروع فهناك أفكار مبتكرة لتوسيع نمط الخدمات المقدمة وعدد المستفيدين منها من أطفال ومسنيين وكافة الفئات المحتاجة في المجتمع بمشاركة عدد من المشاركين من طلاب وأساتذة ومشرفين معربة عن تقديرها لجامعة دمشق ولكل الجهات التي ساهمت بإنجاح هذا المشروع .

وألقى الطالب أحمد معراوي كلمة باسم فريق”ابتسامات سورية” قال فيها: لقد عملنا من خلال مشروع ابتسامات سورية على رسم أحلا الابتسامات السورية على أوجه الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأي فئات أخرى محتاجة في مجتمعنا مضيفا” نحن أو طلاب مرحلة جامعية أولى يقدمون الرعاية السنية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الأمر الذي سيساعدنا مستقبلاً على استقبال هؤلاء الأطفال في قلوبنا وعياداتنا ولن نخشى التعامل مع أمثالهم كوننا تعلمنا أصول التعامل وتقديم  الرعاية السنية لهم ” متمنيا أن تبقى هذه الفسحة التي نستطيع من خلالها كطلاب ممارسة العمل التطوعي وخدمة المجتمع  ،وتنمية الجانب الإنساني في مهنة طب الأسنان بالإضافة إلى تعلم مهارات جديدة خارج أسوار الكلية .

وفي الختام تم توزيع الشهادات على الطلاب المشاركين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :