الأخبار حديث هام للطلاب المتقدمين لمفاضلة هذا العام || زيارة تفقدية للاطلاع على واقع امتحانات الخريجين في القنيطرة || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة وزارة الثقافة تمدد فترة التسجيل و تفتح سقف العمر للاشتراك بمسابقة القبول في  المعهد العالي للفنون السينمائية || هام : لطلبتنا الدارسين في الخارج || اتحاد الطلبة يشارك في المؤتمر الأول لتطوير الرياضة المدرسية والجامعية || وزارة التعليم العالي  تصدر نتائج كافة المسابقات والاختبارات للعام ٢٠٢١/٢٠٢٢ || طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

ثمة سؤال؟؟

كتب مدير التحرير:

ثمة سؤال يطرح نفسه: إذا كانت الحكومة مصرة على محاربة الفساد فلماذا لا تكشف الغطاء عن الفاسدين؟!

أعتقد أن الذي ساعد على تأجيج الأزمة التي نعيشها هو إصرارنا على التعاطي بالعموميات دون الإشارة إلى الخطأ بعينه وهذا ما خلق بيئة مواتية لارتكاب الأخطاء بحق الدولة.

الحقيقة المؤلمة أن همم المعنيين عندنا بحاجة إلى شحن بين الفينة والأخرى كي يتذكروا واجباتهم ومسؤولياتهم وليقووا على القيام بها ولو في الحدود المقبولة!.

للأسف بعد أكثر من عامين على الأزمة هناك البعض منهم لا يكلفون خاطرهم النزول إلى الشارع و التقرب من نبض الناس ، فكيف سيعلمون بخفايا وكواليس ما يدور من صفقات فساد وغش وتلاعب بقوت المواطنين؟!

بالتأكيد لا، وبالتالي أي قرار سيتخذ هو بلا شك سيبنى على رؤية قاصرة للواقع، وبالنتيجة معالجة المشكلة بمشكلة، أيضاً هناك صنف من المحافظين لا يشعرون بحمى ارتفاع الأسعار، ولا بأزمة محروقات ، لأنه ببساطة كل حاجاتهم مؤمنة بأضعاف مضاعفة، فكيف سيشعرون بهموم المواطن “المنتوف”؟!.

هذه الحالة من اللامبالاة التي وصلت إلى حد استفزاز المواطن، وكمتابعين لا نستطيع أن نفهم دعوة رئيس الحكومة للسادة المحافظين منذ أيام أثناء الاجتماع بهم  إلى ضرورة “القيام بجولات ميدانية، وتفقد الأعمال الخدمية ومتابعة مدى توفر المواد التموينية والسلع الأساسية، ووضع الآليات اللازمة لمراقبة الأسعار، وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب في التعامل مع العاملين في المحافظة ” إلا إشارة واضحة، بل اعتراف بوجود خلل كبير يعيق الأداء والارتقاء بالعمل إلى المستوى الذي يلبي “طموحات المواطنين وتضحياتهم” كما قال السيد رئيس الحكومة!.

المرحلة حرجة بكل المقاييس ولا يمكن التعامل معها من وراء المكاتب وإصدار القرارات دون العمل على تطبيقها، بل تحتاج إلى “هزّ أكتاف” فأين أنتم يا أصحاب الهمم؟!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :