الأخبار اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا || البعث : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و التأهيل و التخصص لغاية 31\10 || تشرين : استمرار التقدم لمفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية لغاية 27 الجاري || العلوم الصحية بجامعة دمشق تنهي فرز نتائج مسابقة القبول والنتائج الخميس المقبل || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة : التقيد بالرسوم والسماح للطالب الذي سدد الرسوم بالتقدم لمفاضلة ملئ الشواغر || 635 طالباً وطالبة يتقدمون لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث || اتفاقية بين هيئة التميز والإبداع والمعهد العالي للعلوم التطبيقية لتعميق وتوسيع الشراكة ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

ضحية جديدة من ضحايا اجتهادات موظفي وزارة التعليم العالي؟

 

لا أحد ينكر الجهد الذي بذلته وزارة التعليم العالي لأجل طلابنا، خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة، لكن أحياناً للأسف غلطة موظف مستهتر أو اجتهاده قد يضيّع تعب وجهد وزارة بكاملها!!.

ولعل مشكلة خريجو الإعلام في معهد الشام العالي “فرع مجمع الفتح الإسلامي” تؤكد حقيقة ما أشرنا إليه، حيث هناك مزاجية في تفسير القرارات، وتفاصيل الشكوى التي وصلتنا بالأمس على البريد العاجل للموقع توضح ذلك، وفيما يلي تفاصيلها كما رواها أصحاب المشكلة الذين وجدوا أنفسهم أمام قرار يلزمهم بتقديم المواد المعادلة الناجحين بها ولكن إلى الآن لم تتم المعادلة رغم أن المرسوم صدر بتاريخ 4/4/2011؟!.

تفاصيل المشكلة..

استناداً إلى المرسوم التشريعي (48) 4\4\2011م القاضي بإحداث معهد الشام العالي

للعلوم الشرعية و اللغة العربية و الدراسات و البحوث الإسلامية

الذي ينص في بنده (ج) من المادة (6) على:

ج- تسوى أوضاع الطلاب والطالبات الخريجين في فروع المعهد الثلاثة بمراحله المختلفة من حملة وثائق إتمام مرحلة التخصص ,المرحلة الجامعية الأولى ومرحلة الدراسات التخصصية ,الدراسات العليا وخريجي فروع المعهد حملة الشهادة الجامعية ودرجات الدراسات العليا من الجامعات الخارجية بخضوعهم إلى امتحان وطني معياري بغض النظر عن شرط الإقامة في بلد صدور الشهادة.

ويوضح الطلبة أنه استناداً إلى محضر اجتماع تقرير مواد المعادلة المنعقد بوزارة التعليم العالي بتاريخ 24\4\2012 ، و كتاب الوزارة الموجه إلى عمادة المعهد الذي ينص على إجراءات المعادلة بتاريخ 20\5\2012 ، وكتاب الوزارة الموجه إلى عمادة كلية الإعلام جامعة دمشق بتاريخ 7\5\2012 الذي ينص على أسماء الطلاب المتقدمين مع أسماء المواد التكميلية المطلوبة، واستنادا إلى جواب عميد كلية الإعلام في جامعة دمشق على قرار استبدال مواد المعادلة الصادر عن وزارة التعليم العالي والذي وضح فيه سبب اختيار مجلس الكلية لمواد النظام القديم وعدم ضرورة استبدالها بمواد النظام الحديث ، تقدموا إلى امتحان الفصل الأول من العام الدراسي الحالي 2012-2013 مواد ( نظام قديم ) و كان تقدمنا بناءً على قرار مجلس كلية الإعلام في جامعة دمشق، وبيّنوا أن بعضهم نجح بكامل المواد، و بعضهم الآخر نجح ببعضها ثم استكملوا المواد الستة في الفصل الثاني حسب النظام الحديث- بناءً على اعتراض من لجنة التعادل في وزارة التعليم!.

علماً -يقول الخريجون- أننا تقدمنا إلى امتحان النظام القديم مع طلاب الإعلام في جامعة دمشق – نظام قديم- و إلى الآن يوجد طلاب إعلام في جامعة دمشق سنة رابعة و منهم من يحمل مواد من السنة الأولى و الثانية و الثالثة (نظام قديم).

ولفت الطلبة إلى أن الاختلاف بين النظامين القديم و الحديث هو اختلاف في الأمور الإدارية للنظامين فقط ، وأما المقررات فنفسها وكذلك الدكاترة المحاضرون نفسهم، و ليس هناك فرق علمي بينهما، و مذكور ذلك في رد عميد كلية الإعلام في جامعة دمشق، وأمام ذلك استغربوا تصرف لجنة التعادل في الوزارة التي بررت قرار استبدال المواد بأنه من أجل معرفة كفاءات المعادلين!!

أسئلة مشروعة؟

ويتساءل الخريجون: طالما كلية الإعلام بجامعة دمشق مستمرة بتخريج الطلاب حسب النظام القديم ، فلماذا تعترض علينا لجنة التعادل في الوزارة ؟!

ولماذ تصر الوزارة على فرض رأيها ظلماً علماً أن اختيار مواد المعادلة قانوناً هو من اختصاص عميد الكلية و مجلسها؟!.

ويبيّن الطلبة أنهم كلما تواصلوا مع الوزارة تكرر أسطوانة “أن الهدف من المعادلة هو المقارنة بالشريحة الأوسع”  لكن حقيقة الشريحة الأوسع و معلوماً عند الجميع هي طلاب النظام القديم لأن كلية الإعلام في جامعة دمشق منذ تأسيسها و حتى الآن مستمرة بتخريج الطلاب حسب النظام القديمن أما النظام الحديث فعمره ثلاث سنين وإلى الآن لم يتخرج طالب واحد من النظام الحديث فمن هم الشريحة الأوسع ؟!!

إنه موضوع اختلفت فيه التسميات فقط (ما بين قديم وحديث) و بإقرار عميد الكلية و محاضريها من أجل أمورهم الإدارية الخاصة بهم، فهل نكون ضحية هذا الاختلاف؟ وهل يُجبر خريجو معهد الشام العالي على إعادة مواد قدموها بهدف التعادل ونجحوا بها؟  وعلى إعادة دفع الرسوم مرة ثانية (18000ل.س للمواد الستة) ومن ثم تتأخر معادلتهم لسنة أخرى غير السنتين الفائتتين؟

أسئلة نجدها مشروعة قياساً للظلم الذي تعرض له الطلبة ، فهل تستجيب وزارة التعليم العالي وتقدر ظرفهم في ظل هذه الظروف الصعبة التي تتعرض لها البلد خاصة وان الوزارة قدمت للطلبة الكثير من التسهيلات ، فلماذا لا يمنح مثلها طلبة معهد الشام ؟!

ملاحظة هامة : حسب النظام الحديث يوجد مادتين من المواد المقررة على الطلبة سيكون امتحانهما عام 2014  في الفصل الثاني علماً أن الطلبة قد نجحوا بهما؟ !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :