الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

ساعة الشمس في الجامعة

لم تكد تلملم أطرافها حتى جاءها شاب آخر.. نسيت نفسها مع نفسها وقالت.. أنا هنا لأدرس وليس لأتعرف وأخوض علاقات حب تبدأ ولا تنتهي.. تحمل وصية أهلها بالجد ومتابعة دروسها في كفة وتحمل ملل الساعات وتقليد الوقت المستقطع من صداقات وغيرها في الكفة الأخرى.
من يتجول في ساحات وأروقة كلياتنا ومعاهدنا يلحظ صوراً غريبة عن العلاقات التي تحكم هذه الشريحة تبدأ بالحديث السياسي الذي يتصدر الشارع الجامعي وأحوال الأوضاع في سورية والمنطقة وتتكشف خيوط موقفه التي قد يبني صداقته عليها، وتمر في أوضاع الجامعة من الفساد والروتين والبيروقراطية والمعاملة والدكاترة والإداريين والطلبة.. ولابد من أن يعرج على جمال الفتيات وأطباق الألبسة المنوعة.. القدرة على تلبية متطلبات السوق.. أحدث صرعات الموضة في الجامعة.. بدءاً من الميك آب وحتى قصات الشعر وزخرفات الجسد بين الحدائق المكتظة والمقاعد التي لا تتسع للضيوف ومقاصف تنازع زفير الأحاديث المتناقلة..
في الجامعة اليوم مئات الأسئلة التي تدور وحوارات وتقاسيم مختلفة ومتنوعة.. والأهم من هذا أنها ساحة وفسحة حوار جميل فسيفسائي بأمانه واستقراره ومجتمعه المتكامل..
يلفت انتباهنا الكثير وتحتاج الخطوة إلى الكثير إلى جوانب ترفيهية أكثر ولابد من استثمار وقت الطالب داخل الجامعة نحو تنمية قدراته ومواهبه.. فأحياناً يفصل بين محاضرة وأخرى أكثر من أربع ساعات وغيرها الكثير.. هل يعقل ألا نعيد النظر بهذا الوقت ونخدّمه لصالح أهداف الشباب وتطلعاتهم ولصالح الوطن وتطوره وتقدمه.. قبل أن تقع الفأس بالرأس وتنقاد النفس ويقودها إلى طرق لا تعرف نهاياتها؟! ما هو رأيكم طال عمركم؟!

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :