الأخبار فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب || معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف ||

كوابيس!!

كتب مدير التحرير :

اقترب موعد المفاضلة الجامعية ولم تحسم وزارة التعليم العالي حتى الآن خياراتها فيما إذا كانت سترفع معدلات التفاضل، أم ستتبع طرقاً جديدة للقبول الجامعي!.

ربما يكون ذلك مبرراً لجهة رفع أو خفض المعدلات، لأن ذلك يتعلّق بنسب النجاح التي لم تتضح حتى الآن، نظراً لوجود دورة امتحانية تكميلية لطلاب الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي انتهت الأسبوع الماضي والتي ستُعرف من خلالها نسب النجاح في الفرعين العلمي والأدبي وعلى أساسها سيتمّ تحديد الحدّ الأدنى للتفاصيل، أما فيما يخصّ ويتعلق بطرق القبول فلذلك شجونه وهمومه التي تتجدّد مع الأسف كل عام بفعل عدم عدالة طرق القبول الحالية التي توحي بالثقة لاعتمادها فقط على العلامة كشرط رئيسي للقبول في هذا الاختصاص أو ذاك دون النظر أو الأخذ بعين الاعتبار رغبات وميول الطالب الحقيقية التي غالباً ما تتلاشى نتيجة انكماش فرص القبول إلى حدّ تنعدم فيه أمام الكثير من الشباب بسبب علامة أو جزء منها فهل هذه عدالة؟!.

لا شك أن المتابع للشأن التعليمي يعلم أن الكثير من الندوات وورشات العمل عُقدت لأجل ابتكار طرق جديدة للقبول، وقد شكّلت الوزارة منذ عدة سنوات لجنة خاصة بذلك برئاسة أحد رؤساء الجامعات وعضوية كل من له علاقة بهذا الأمر، غير أن اجتماعاتها المطوّلة لم تثمر عن نتائج مرضية يبحث عنها ويتمناها الطالب السوري الذي بات يخاف من معدلات القبول ويحسب لها ألف حساب حتى لو كان متفوقاً!.

بالنتيجة هناك ظلم واضح وصريح لم تستطع وزارة التعليم العالي رغم كل محاولاتها أن تبدّده عند الطلبة وذويهم، لذا أمر طبيعي أن يكون البيت السوري متوجساً من القادم بشأن المفاضلة، وينتظر بصيص الأمل، لعلّ وزارة التعليم تأخذ بالحسبان الحالة الأمنية الراهنة التي أثرت بشكل كبير على سير العملية التدريسية في الكثير من المحافظات، وتبادر إلى اعتماد درجات تراعي ذلك، وإلا فنحن أمام حلقة جديدة من مسلسل ضياع الأمنيات والتخلي عن الأحلام التي حوّلها “شبح” المفاضلة إلى كوابيس!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :