الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

بين قانون قديم وآخر جديد مدرسو “الساعات” خارج حسابات وزارة التربية!!

أصعب ما يواحهه الشاب في حياته أن يدرس ويتخرج في الجامعة دون أن يجد فرصة عمل مناسبة تعوض له تعب سنوات طويلة قضاها في الجامعة يرسم أحلاماً وردية، وما يزيد الطين بلّة أن يتوقف أو تتحطم أحلام هؤلاء الشباب على صخرة تفسيرات وتأويلات مزاجية للأنظمة والقوانين، ولعل الشكوى التي وصلتنا مؤخراً والتي تحكي معاناة المئات من الخريجين في الجامعة الذي اجتهدوا للحصول على شهاداتهم وفوجئوا بالواقع, وضاعت أمامهم فرصة أن يكون لهم دور في مجتمعهم, وبعضهم من مارس التدرّيس لسنوات طوال ويتساءلون إلى متى سنبقى عرضة للآمال التي تخيب مع كل مسابقة نقدمها؟ “التي لانثق أصلا بنزاهتها”, ولماذا لانعامل معاملة العقود على الأقل ليكون لدينا فرصة في التعيين؟

مديرية التعليم الثانوي في وزارة التربية أوضحت في ردودها على أسئلة هؤلاء الشباب انه لايمكن تعيين الخريجين كمدرسين إلا وفق مسابقة يعلن عنها مسبقا, مهما كانت ساعات التدريس لديهم, وعدم  نجاح هؤلاء في المسابقة إنما يعود لتقصيرهم في الامتحان الخاص بها, وليس للوزارة أي مسؤولية بذلك, مشيرة إلى نزاهة النتائج المعلنة.

 ونقلت صحيفة “البعث” عن مصادر الوزارة أنه لايمكن أيضا معاملتهم معاملة العقود, فالوزارة تعلن المسابقة وتحدد المقبولين فيها وعليه يتعهدون بالتدريس في المناطق التي تحدد لهم لخمس سنين متتالية كحد أدنى, ويمكن أن يتقدموا بطلبات النقل ومن ثم التعيين, فالمسابقة مرتبطة بالملاك والقانون الأساسي للعاملين في الدولة ولا يسمح بتعيين أي خريج معهد أو جامعة إلا وفق تلك المسابقة.

وعن إمكانية تشغيل الخريجين الذي ذهبت عليهم فرص العمل وكبر بهم العمر عن السن المطلوب له, بيّنت مديرية التعليم الثانوي بوزارة التربية، أن مسؤولية التشغيل تقع على عاتق وزارة العمل وهي تدرس إمكانيات الدولة وفرص العمل, وبالتالي تقوم بخلق فرص جديدة حسب الظروف, ولولا الوضع الأمني الراهن لكانت هناك فرص عمل أكثر مما هو عليه الحال, أما بالنسبة لمسابقة وزارة التربية فهي لا تحدد العمر المتقدم وان تم القبول في المسابقة فيمكن ضم الخدمات لاحقا.

أما أولئك الذين قاموا بالتدريس باجتهاد خاص منهم في المحافظات الأخرى على أمل أن يتم تعيينهم بعدها وفق القانون”38″ الذي يشير إلى تعيين كل من لديه 500 يوم تدريس متواصل, يردف الصوالح انه تم التوقف بالعمل بهذا القانون منذ عام “2001” حيث تم وضع برامج جديدة, وأحدثت شعب في كلية التربية “معلم صف” بهدف رفع سوية المعلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :