الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا || مرسوم جديد لخدمة جرحى الحرب ينظر في تفاقم الإصابة || مشاركة طلابية واسعة في انتخابات مجالس الادارة المحلية || مشاركة واسعة لطلبة السويداء في انتخابات أعضاء المجالس المحلية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة ||

خبر مفرح ولكن!

خبر مفرح لطلبة الثانوية العامة ذاك الذي خرج به اجتماع اللجنة العليا للاستيعاب  الجامعي خلال اجتماعها الأسبوع الماضي والقاضي  بزيادة القبول الجامعي بنسبة 10 بالمائة عن العام الماضي، يأتي هذا القرار في ظل انكماش في فرص القبول لأكثر من عقد من الزمن، عدا عن كون طرق القبول غير عادلة ولا توحي بالمصداقية!.

ما يجعل الأمل يكبر بأن يحقق الطلبة أحلامهم هو افتتاح جامعات جديدة والتوسع الأفقي للكليات والمعاهد فى المحافظات بهدف تخفيف أعباء الدراسة على الطلاب وذويهم وفتح آفاق التعليم العالي المجاني وتحقيق العدالة الاجتماعية، وهذا ما أكد عليه وأشار له السيد رئيس مجلس الوزراء، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة لقطاع التعليم العالي باعتباره الرافعة الحقيقية للعملية التنموية الشاملة والمتوازنة .

لكن رغم رفع نسبة القبول، فإن ذلك لن يخدم إلا شريحة الطلبة الذين حصلوا على درجات متفوقة، ولعدد محدود نظراً لمحدودية المقاعد، وخاصة في كليات الطب البشري والأسنان وكليات الهندسة، وهذا ما يدفع الطلبة لإعادة الثانوية لأنهم في المرّة الأولى غالباً لا يحققون ما يريدون، الأمر الذي يضيّع فرصاً على الطلبة الجدد الذين سيتعرضون لنفس المطب!.

معضلة القبول الجامعي لا يمكن أن تحل برفع نسبة القبول 10% ولا حتى 20 لأن المشكلة بالأساس بقدرة الكليات على الاستيعاب، فهي اليوم متخمة والخريجون فيها لا يجدون فرص عمل، اليوم نحن بحاجة للاهتمام أكثر بتطوير التعليم المهني والتقني الذي ما زال مهمشاً، وأملنا بالمجلس الأعلى للتعليم التقاني أن يعي ذلك جيداًن نحن بحاجة إلى فتح اختصاصات جديدة مطلوبة بسوق العمل، كما نأمل من وزارة التعليم العالي بإدارتها الجديدة أن تبحث جدياً عن مخرج حقيقي للخروج من مأزق انكماش فرص القبول الذي يرهق الطلبة كل عام .

Nuss.sy    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :