الأخبار افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

ليس للوزير من يراسله ؟! هل نكون أمام قرار وزاري تاريخي

وقفت أمام الجموع الغفيرة من الطلبة
المتقدمين للتسجيل في الجامعات الخاصة وقد طووا ملفات تسجيلهم خائبين .. لامكان
لكم عندنا .. ضربت الكف بالكف .. تمالكت الأعصاب والأفواه من لحظة الانفجار الكبير
.. وسكت الجميع أمام صيحة رئيس الجامعة اعذروني لامكان لكم عندنا ..

في جيوبهم وليس حسداً مئات الآلاف من
الليرات السورية وفي قلوبهم رغبة جامحة بالبقاء على أرض جامعة وطنية .. وبين يديهم
علامات ومعدلات وصلت إلى /230/ في العلمي ولا يقبل في كلية الصيدلة مثلاً .. وفي
ظروف حالكة عصفت
بالبلاد تناثر الحب للوطن كعقد ياسمين على صدورهم أمام إصرارهم للبقاء على أرضه
بدلاً من التسجيل والالتحاق بركب جامعات لبنانية وأردنية ومصرية وغيرها ..

وزارة تعليم أمام القانون .. وجامعة خاصة أمام
القانون .. ولا أحد يملي على الآخر فالكل يسير في أطره الصحيحة وفقاً للمادة /29/
من القرار /31/ الصادر عن مجلس التعليم العالي بتاريخ 26/11/2007 والقاضي بإعطاء
نسب محددة للقبول في الجامعات الخاصة بناءً على عقود الأساتذة وإعدادها وهي نسبة
حددها مرسوم الاعتماد أي مثلاُ للتبسيط ( نقبل لكل أستاذ جامعي 20 طالباً فقط أي إذا
كان لدينا عشرة أساتذة فالقبول 200 طالباً .. ).

اليوم أكثر من مئة ألف طالب ضاعت عليهم أدراج
المفاضلة ذهبوا للعام والمفتوح والموازي واليوم في الخاص وبأموالهم ولانقبلهم استناداً
لقانون الاعتماد.

يصيح احد الطلبة ( منشان الله ندفع اللي
بدكن إياه بس قبلونا وخلونا مع أولاد البلد ) صيحة يحملها الآلاف ممن اكتظت بهم
ساحات التسجيل في الجامعات الخاصة ..

فهل تعود الوزارة إلى رسالتها النبيلة وتجد
من يراسلها الاحترام والتقدير في اتخاذ قرار تاريخي يقبل هؤلاء الطلبة .. أم أن
الأزمة ستعود مرة أخرى ويذهب طلابنا إلى جامعات أخرى ثم تتكرر المشاكل معهم وتعود
تصدر مراسيم وقوانين إعادتهم واستيعابهم ..؟؟!.

هي لحظة تاريخية لمنظومة التعليم العالي
ينتظرها الآلاف من الأسر السورية ويكفي أن نذكر أن الدولة قد قبلت في زمن ما جميع
المكتتبين على السكن الشبابي عندما توافرت معهم القدرة المالية والإرادة على
استيفاء شروط السكن فهل تكرر الحكومة اليوم القرار وتستوعب من تم تسجيلهم وابدوا
رغبتهم المادية والمعنوية للتسجيل وتفوز بهم ويفوزون بالوطن ؟!.

 

سليمان خليل سليمان    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :