الأخبار افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

انتظار عصيب في كلية الهندسة البتر وكيمائية بحمص

كتب سليمان خليل سليمان :

على مقربة ٍمن مدينة حمص وتحديداً في حي دير بعلبة ( شرق حمص 5 كم ) تطل كلية الهندسة البتروكيمائية وقد انفردت عن شقيقاتها من كليات جامعة البعث غير آبهة ٍبالمكان الذي تراكمت من حوله أطناب خيم الرحل وأسواق الماشية ..

يستأثر الزائر إليها أن تكون الكلية الوحيدة في سورية قد نالت هذا القسط الكبير من الإهمال واللامبالاة في زمن ٍولىّ وولت معه الذكريات الكئيبة لدارسيها وجلهّم اليوم مهندسون ودكاترة واختصاصيون وخبراء في قطاعات اختصاصاتها المختلفة الكيميائية والبترولية والغذائية والغزل والنسيج.

في 25/3/1973 وبموجب المرسوم رقم /2012/ أحدث المعهد العالي للهندسة الكيميائية والبترولية وتبع لوزارة التعليم العالي وبعد صدور مرسوم إحداث جامعة البعث رقم /44/ تاريخ 14/9/1979 أصبح المعهد كلية تعرف اليوم بكلية الهندسة الكيميائية والبترولية ومقرها حمص.

مذ ولدت الكلية في ذاك المكان وهي توصف بالمنعزلة عن جو الجامعة والحياة الطالبية حتى باتت بنظر الكثير من أساتذتها وطلبتها تغفو على قلق الطريق والتحدي وترويض الواقع .. هو الحدس الذي لم يحالف طلبتها فجعلهم اليوم في بؤرة الإرهاب والعصابات المسلحة التي مارست الإجرام حتى امتدت لتحجز الطلبة والأساتذة والموظفين بل وامتدت لاغتيال الطالبة الشهيدة زينب الحلاق الشعار عند عودتها من الكلية .. بالإضافة إلى اختطاف الدكتور محمد خضور عميد الكلية ومن ثم تحريره على يد قوات الجيش الباسلة.

هي مطلب باسم عشرات آلاف الطلبة ضرورة اتخاذ قرار وزاري عاجل بنقل الكلية إلى جامعة البعث الأم ولملمة جراح الخوف من الدراسة والمتابعة فيها لآلاف الأسر والعائلات قبل فوات الأوان حيث أن الأحداث التي رمت بظلالها على أوضاع الكلية باتت تشكل مصدر خوف وقلق والإجراءات الاحترازية لاتعني بالضرورة استجابة لمغرضات ودعوات الإرهابيين وتحقيقاً لأهدافهم بقدر ماهي خطوة صحيحة تخدم العملية التعليمية للكلية قبل مسار الأمن والسلامة فيها..

لذلك يناشد الطلبة السادة المعنيين في وزارة التعليم العالي والاتحاد الوطني لطلبة سورية ورئاسة جامعة البعث للعمل على إعادة الطلبة إلى مقاعد الدراسة ومتابعة تحصيلهم العلمي في الكلية من خلال توفير مكان ٍيليق باسم الكلية قبل تأمين سلامة طلابها وجهازها الدراسي والإداري ..

والوقت لاينتظر .. !.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :