الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

طال انتظار البناء الجديد “لآداب” الحسكة والشركة المنفذة تحتج بعداد الكهرباء!!!

هل هو القدر الذي فرض على طلبة كليتي الآداب والتربية بالحسكة أن يتبعثروا هنا وهناك، ويكونوا في ضيافات بعض الفروع الأخرى ريثما ينتهي البناء الجديد للكلية الذي طال انتظاره وكأن إنجاز شبابيك ذاك البناء بات يحتاج لسنوات وسنوات!!

طلبة الكلية اليوم ضيوفاً على دار الثقافة مع طلاب من كليات أخرى، فالبناء الحالي للكلية لم يعد يستوعب نهائياً، لكن هذا ليس مبرراً للبعثرة؟

يسأل الطلبة عبر منبرهم “nuss.sy”  ويقولون : كان من المفترض أن يتم دراسة واقعنا وحصر أعدادنا التي تزداد كل عام بأرقام كبيرة منذ فترة بعيدة وليس الآن، خاصة وأنّ طلبة الكلية وعلى مستوى كل جامعات القطر هي النسبة الأكبر بالكليات النظرية لجهة عدد الطلاب.

وطالبات رياض الأطفال اللواتي تم نقلهن إلى معهد المراقبين، ليس بأفضل حالٍ وعبّروا عن انزعاجهن من نقل اختصاصهن بالتحديد، وطرقوا أكثر من باب في جامعة الفرات بالحسكة للعدول عن ذاك القرار، ولكنه يبدو أنه أمر واقع وليس باليد حيلة!!

وللوقف على هذه الحالة كانت اللقاء مع الدكتور جمال العبد الله مدير جامعة الفرات بالحسكة حيث قال: طلبةرياض الأطفال ليس لهم مكان يستوعبهم في كلية التربية، واضطررنا أن نقوم بنقل الاختصاص صاحب العدد الأقل من تلك الكلية، وكان عدد رياض الأطفال 600 طالبة ولأنهم العدد الأقل ، ونحن مجبورون على ذلك، فأرقام هائلة وأعداد كبيرة جداً تستقبلها الجامعة والكليات في هذا العام تحديداً، علماً تمّ نقل طلبة الآداب اختصاص: لغة عربية وفرنسية والآثار إلى دار الثقافة، وأقولها مرّة أخرى مكرهون على ذلك!!

وعن مراحل بناء الآداب الجديد يضيف الدكتور جمال: جلسنا سوية مع الشركة المنفذة خلال الأيام القليلة الماضية للوقوف على آخر مراحل الإنجاز، وقد بات مطلبنا فقط تجهيز الأبواب والشبابيك حالياً لحماية الطلبة من برد الشتاء، فكان عذر الشركة المنفّذة عدم حصولهم على ساعات الكهرباء التي تفي حاجتهم للعمل، وسيتم التنسيق مع شركة الكهرباء لتقديم ما يلزم من مساندة ودعم والانتهاء من منشأة تعليمية يحتاجها آلاف الطلبة.

عبد العظيم العبد الله   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :