الأخبار برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية || 30 مشروعاً في المعرض الأول لطلاب المعهد التقاني الهندسي بجامعة دمشق || المصادقة على مشروع مبنى جديد لجامعة حماه || نتائج طيبة يحصلها جرحانا في امتحانات التعليم الأساسي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يسهم في التخفيف من حدة أزمة مواصلات طلاب القنيطرة || جهاز تصحيح المواد المؤتمتة يخيف الطلاب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق …و عميد الكلية يرد الجهاز جيد ولا يوجد به اي مشكلة || المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين: زيادة أجور الساعات التدريسية والرواتب التقاعدية || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدد رسم الخدمات الجامعية في المراحل التي تلي الحد الأدنى لإعداد رسائل الدراسات || مدير مشفى البعث : سنبدأ بتقديم خدماتنا بشكل تدريجي ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

نحنا سورية.. قدرنا أن ننتصر

كتب سليمان خليل:

جاؤوا من بوابة الوطن.. يحملون مفاتيح الذهب المرصع على سيف دمشقي يختصر تاريخ العرب في ساحة الأمويين.. لم تنل منهم شوكة التحريض والتآمر وبيع النفوس بل زادهم إيماناً أنّ قائداً اسمه الكبير بشار الأسد قالها ذات يوم “الله سورية شعبي وبس”

هي رهانات شباب سورية أن يسافروا بأحلامهم وأقلامهم وهمتهم إلى الوطن فيقولوا كلمتهم ويسمعوا صوتهم لمن جاء لا يعرف من هي سورية بعقال عربي وعقل غربي أنهم ولدوا ورضعوا من نهج المقاومة والصمود والممانعة.. من تشرين وتموز والانتصارات التي حيرتهم.. جاؤوا ليقولوا في وجه من سموا أنفسهم حريصون على الشعب السوري أننا نحن الشعب السوري وقيادته وجيشه نسيج واحد لا يتجزأ.. لن تمر علينا ألاعيبكم ولن تؤخر نصرنا القادم.. نحن النصر الإلهي الذي قدره أن يتكرر عاماً بعد عام ونحن الرقم والمعادلة التي استعصت عليكم وعلى أسيادكم.. لا عقوباتكم ترهبنا ولا قراراتكم تعنينا.. نحن هنا في الشام وعلى امتداد أرض الشام خبرنا المؤامرة واكتشفنا زيف ادعاءاتكم في زمن باتت فيه مخططاتكم وتداعب المشاعر.. تحضر في مطابخ الناتو والأوربيين تخبز في أفران أمريكية وتحفظ في علب مغلقة لتصدر إلى الشعوب التي تضل الطريق..

لكنها والله لم تجد في سمائنا إلا الخزي والعار والسخط منكم ومن أسلافكم نقولها اليوم في ساحة الأمويين.. أن جبين الشمس الشامية لن يطالها ولو حتى شرف النظر لأي متآمر عربي أو غربي.. يا من أغمضتم عينكم عن الإرهاب المسلح والعصابات الإجرامية.. يا من استعصى عليكم عدد الحشود الغفيرة في ساحات الوطن وفتحتم إعلامكم الدنيء للفتن والتخريب والتدخل الخارجي..

هي لوحة قلوبنا.. وأسمائنا.. هي عنوان هويتنا واستمرار حياتنا هي كلمتنا التي قالها سيد الوطن ونقولها اليوم:

مرّ علينا الكثير.. وفي كل مرة يسقطون وننتصر.. وهذه المرة سيسقطون وسيخرج الشعب السوري منتصراً..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :