الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

الرسالة وصلت !

ترك الوفد الشبابي والطلابي السوري المشارك في المهرجان العالمي الثامن عشر الذي عقد في الأكوادور مؤخراً أثراً طيباً عند الشباب العالمي نظراً لما قدمه من قيمة مضافة لفعاليات المهرجان تمثلت بمشاركته الفاعلة في صياغة البيان الختامي الذي أكد تضامنه مع نضال الشعوب ضد الإمبريالية العالمية، وكان لافتاً تضامن شباب العالم مع الشعب السوري ورفضه وإدانته لأعمال العصابات الإرهابية المجرمة وتأكيده على عدم التدخل بالشؤون الداخلية لسورية وأن الشعب السوري هو الوحيد القادر على حل مشاكله ورسم المستقبل الذي يراه مناسباً بتحقيق مصلحة السوريين.

يشار إلى أن المهرجان ناقش جملة من القضايا الهامة  سلطت الضوء على  التنظيمات الرجعية المستترة بالدين كأداة للإمبريالية في الهيمنة على المنطقة العربية، الاقتصاد العربي التابع وأثاره،  وسبل المواجهة اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، حقوق الشباب و الطلاب في الحصول على التعليم والعمل وتمكينهم من أداء دورهم في مجتمعاتهم،   جدار الفصل العنصري و الاستيطان اليهودي و الأسرى في سجون الاحتلال، حق الشعوب في المقاومة والنضال من أجل السيادة والاستقلال وحق تقرير المصير وتحرير الأراضي العربية المحتلة، والأهم أنه كان هناك يوماً سورياً خصص للحديث عن صمود الشعب السوري في مواجهة الامبريالية والقوى الرجعية، والإرهاب الأسود المدعوم من الأغراب والأعراب بهدف طمس حضارتها وإلغاء دورها المحوري المقاوم.

ونجح شبابنا في إيصال هذه الرسالة إلى شباب وطلبة العالم للضغط على حكوماتها في اتخاذ موقف حازم ضد العصابات الإرهابية ومن يدعمها ويزودها بالمال والسلاح.

شكراً شبابنا كنتم خير سفراء لسورية في نشر رسالة المحبة والسلام وإظهار حقيقة ما يجري في سورية من ثورة مزيفة قامت تحت شعارات براقة لكنها قتلت البشر ودمرت الشجر وحرقت الشجر، لكنها لن تستطيع بالتأكيد حرق إرادة الحياة بالعيش بوطن آمن قادر على استعادة دوره المحوري في المنطقة مهما كثرت المؤمرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :