الأخبار حديث هام للطلاب المتقدمين لمفاضلة هذا العام || زيارة تفقدية للاطلاع على واقع امتحانات الخريجين في القنيطرة || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة وزارة الثقافة تمدد فترة التسجيل و تفتح سقف العمر للاشتراك بمسابقة القبول في  المعهد العالي للفنون السينمائية || هام : لطلبتنا الدارسين في الخارج || اتحاد الطلبة يشارك في المؤتمر الأول لتطوير الرياضة المدرسية والجامعية || وزارة التعليم العالي  تصدر نتائج كافة المسابقات والاختبارات للعام ٢٠٢١/٢٠٢٢ || طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

في الاجتماع الأول لهيئة مكتب الشباب القطري ..

 

الهلال: شبابنا قدموا تضحيات كبيرة رغم محاولة البعض تغييب دورهم والتقليل من أهميته
ساعاتي: استحداث مكتب الشباب إشارة واضحة من القيادة القطرية لأهمية التواصل مع الشباب

عقدت هيئة مكتب الشباب القطري أمس اجتماعها الأول بعد تشكيل المكتب وذلك بحضور الرفيق الأمين القطري المساعد للحزب الرفيق هلال الهلال والرفيق الدكتور عمار ساعاتي رئيس المكتب والدكتور مالك علي عضو القيادة وزير التعليم العالي ووزير التربية الدكتور هزوان الوز ورؤساء مكاتب الشباب بفروع الحزب بالمحافظات والجامعات.
وأكد الحضور على ضرورة تفعيل المكتب بحيث يأخذ الدور المناط به ويحقق الهدف المرجو منه والاهتمام بشريحة الشباب وتأمين كل احتياجاتها ومعالجة الصعوبات التي تعاني منها وإتاحة الفرص أمامها لتأخذ دورها بالمجتمع ومشاركة الشباب بالقضايا والقرارات التي تتخذ بشأنهم لتحقيق اكبر قدر من المشاركة الفعالة.
تعزيز دور الشباب

الرفيق الهلال قال إن اجتماع اليوم له أهمية كبيرة لما يمثله مكتب الشباب من خصوصية كونه يهتم بأكبر واهم شرائح المجتمع وهي شريحة الشباب والتي تفرض على الجميع اتخاذ كل ما من شانه تعزيز دورها بالمجتمع وحل الصعوبات التي تواجهها مضيفا إن المكتب هو الفكرة الجديدة للقيادة والتي وحد من خلاله كل التجمعات الشبابية بمكتب واحد بهدف توحيد المرجعية وإعطائه المزيد من القوة والدعم ولتوحيد القرارات الخاصة بها وللسرعة بحل الصعوبات التي تعيق العمل وللتأكيد على أن حزب البعث هو حزب شبابي متجدد .

وأكد “الهلال” على أن دور الشباب خلال الفترة الماضية كان كبير جدا وقدموا تضحيات كبيرة رغم محاولة البعض تغييب هذا الدور والتقليل من أهميته حيث أن الشباب السوري اثبت للعالم أنه فئة مثقفة ومؤمنة بوطنها وما قام به الشباب من أعمال كان رديف لبطولات الجيش إضافة إلى المبادرات الوطنية التي عززت دورهم الاجتماعي بالمجتمع مبينا أن خطة المكتب بكل تفاصيلها وحيثياتها كانت موضع اهتمام ورعاية من قبل الرفيق الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد والقيادة ستقدم لهذا المكتب كل الدعم والعون لإنجاح عمله وتذليل كل المشكلات التي تواجهه وسيتم توجيه الجهات المعنية بعمله لتقديم الدعم والعون له وسيكون هناك متابعة دائمة من قبل القيادة لعمله وعمل المكاتب الفرعية بالمحافظات منوها إلى أن المكتب هو مزيج من الطاقات الشابة من شبيبيين ورياضيين وطلبة وهذا المزيج يمنحه القوة لجهة تنوع كفاءاته وخبراته والمطلوب منا اليوم جميعا توجيه هذه الطاقات بالشكل المناسب والمفيد لخدمة أصحابها وخدمة الوطن .
كتائب البعث رديف حقيقي

وتطرق الأمين القطري المساعد إلى موضوع كتائب البعث التي تم تشكيلها مؤخرا مبينا أن هذه الكتائب هي رديف حقيقي للجيش العربي السوري وهذه الكتائب هي من صلب عمل مكتب الشباب لجهة المتابعة والدعم ولتاطيرها بالشكل المناسب وهذه الكتائب ستكون بكل المحافظات مشيرا إلى ضرورة زيادة العمل وان تكون المرحلة القادمة مرحلة عمل ميدانية لجهة التواصل مع الشباب والاستماع إلى همومهم لاسيما بالمناطق والإحياء وتقديم مبادرات شبابية هدفها خدمة المواطنين ويتم من خلالها التأكيد على تواجد حزب البعث بكل المناطق مضيفا انه يتوجب علة المعنيين بقضايا الشباب محاربة الفكر التكفيري الذي حاولت المجموعات الإرهابية نشره من خلال البرامج التوعوية الموجهة إلى شريحة الشباب والاهتمام بالمؤتمرات والندوات التي تزيد من وعي الشباب منوها إلى ضرورة أن تكون قيادات المنظمات الشبابية من الكفاءات الشابة والقادرة على العطاء .
إشارة واضحة

رئيس مكتب الشباب الدكتور ساعاتي أكد أن استحداث المكتب هو إشارة واضحة من القيادة القطرية وعلى رأسها الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين القطري للحزب لأهمية التواصل مع هذه الشريحة عبر التخاطب معها واستقطابها والاستفادة من طاقاتها المبعثرة وأحياناً ، وبيّن أن الفئة المستهدفة بالنسبة للمكتب هي من منتصف مرحلة التعليم الأساسي ، مروراً بمرحلة التعليم الثانوي، وصولاً إلى طلبة الجامعات والمعاهد، لافتاً إلى عدم نسيان منظمة كشاف سورية، وأطياف الشباب الوطني.

وعرض الدكتور ساعاتي خطة عمل المكتب والمتضمنة خطة عمل طموحة على مختلف الأصعدة، فعلى الصعيد الحزبي أكدت الخطة على أهمية إنشاء مكاتب الشباب في قيادات الفروع, ومتابعتها وتوجيهها بما يخدم توصيل هموم الشباب ومشاكلهم في المحافظات بشكل سريع بعيداً عن البيروقراطية, وذلك عبر طرق حديثة تعتمد على التواصل بالاتجاهين. وستكون هذه المكاتب صلة الوصل الحزبية – لإيصال قرارات القيادة واستمزاج آراء القواعد فيها, وفي الوقت نفسه نقل هموم القواعد ومشكلاتها إلى القيادة والتواصل مع الكوادر الشبابية البعثية كافة.

*ضخ أفكار البعث بطرق تأخذ بعين الاعتبار تطور العصر بشكل عام, وما حصل في سورية بشكل خاص وتقديم رؤية متجددة للبعث, متطورة ومنظمة عَبر الأداء العالي والمتميز للكوادر الشبابية شكلاً ومضموناً، و فتح الباب على مصراعيه أمام شريحة الشباب للدخول في الانتخابات الحزبية بقوة ودفعهم لذلك, وتمكينهم بهذا الاتجاه للوصول إلى قيادات شابة تُعبّر عن حيوية الحزب وقوته.

  *أتمتة عمل مكتب الشباب القطري هرمياً للوصول إلى تفاعل سريع وعصري, ليتجاوز الروتين والبيروقراطية في كثير من القرارات والفعاليات والنشاطات والعمل على إقامة ملتقى مركزي للشباب وتحديد موعده وفقاً للظروف السياسية والأمنية التي تمر بها البلادو إعادة الدور الرائد والأساسي لكتائب البعث من خلال دورات التأهيل الميداني لهؤلاء الشباب ليكونوا يوماً ما حماةً للبلاد رديفاً للجيش العربي السوري.

الشبيبة والطلبة والرياضة

وعلى صعيد اتحادات الشبيبة والطلبة والرياضة شددت خطة العمل على:

– تفعيل وتطوير وإعادة هيكلة شبيبة الثورة بما يتناسب مع الوضع الآني وبما يتناسب مع ما تمر به البلاد وهو الأهم فهذه الشريحة هي الأساس في بناء الأحزاب الكبيرة تاريخياً.. وعليه فإن تفعيلها بكل الطرق والأساليب هو نقطة أساسية وأولوية في عمل المكتب.

*إعادة إحياء وحدات الشبيبة المدرسية والعمل على تفعيل وحدات الأحياء السكنية و تقييم شامل لأداء المفاصل القيادية كافة في شبيبة الثورة والاتحاد الوطني لطلبة سورية والاتحاد الرياضي العام والفروع التابعة لهم, للوصول إلى قيادات شابة قادرة على أداء المهام بشكلها الأمثل و تنشيط الحركة الكشفية في سورية عَبر تفعيل منظمة كشاف سورية, لما لهذه الحركة من أهمية في ثقافة المجتمعات .

*التواصل والحوار والاستماع إلى شباب الأحزاب الأخرى , وصولاً لتلاقي الأفكار وتضافرها, وكسب ثقة شباب هذه الأحزاب وثقة الشباب غير المنتمي لأي حزب أو تيار من خلال الصورة التي سيعكسها شباب البعث عموماً في المراحل العمرية كافة و متابعة بناء الإنسان رياضياً وبدنياً وخلقياً وثقافياً, وإعداد الرياضي المؤمن بالأهداف الوطنية والقومية وتأهيله للدفاع عن الوطن وحماية مصالح الشعب, وتعزيز الوحدة الوطنية.

* إعادة النظر بنظام الاحتراف الرياضي ووضع الأسس والتعليمات اللازمة له بما يضمن رفع المستوى الفني للألعاب, ووضع الضوابط اللازمة له على صعيد الأندية والاتحادات و الاهتمام برياضة المعاقين ومتابعتها, وتفعيل الرياضة المدرسية والجامعية ورياضة الهيئات, وتنمية المواهب والهوايات الرياضية و استخدام المعطيات العلمية والتقنيات الحديثة في العمل الرياضي وتوسيعها, وتشجيع البحوث العلمية.

 الصعيد العام

*وعلى الصعيد العام أكدت خطة المكتب على تفعيل طاقات الشباب كاملةً بما يعكس مبادئ البعث, والتواصل مع هذه الشريحة المهمة والعريضة بطريقة عصرية حديثة الأدوات والطرق بما يتناسب مع أساليب تفكير الشباب وطموحاتهم وخبراتهم المكتسبة و التكيف مع الوسائط الحديثة للعصر وبالتالي التعامل مع هذه الشريحة عَبر أساليب عصرية مطورة تحاكي ميولهم , وهواياتهم … على رأسها الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي…

– إعادة الثقة بين الشباب عموماً فيما بينهم, والتي شهدت مؤخراً تراجعاً قوياً بسبب الأزمة, وإعادة الثقة أيضاً بين الشباب ومنظماتهم واتحاداتهم التي شهدت بعض التوتر على خلفية الأحداث و إعادة إحياء مفهوم العروبة عند الشباب الذي تم تفريغه من مضمونه بشكل ممنهج من الخارج وعلى مدى سنوات و الاستفادة من الأحداث في سورية لتحويل المفاهيم القاسية والمؤلمة إلى مفاهيم إيجابية كالدفاع والذود عن الوطن ومقاومة الاحتلال ومحاربة الفكر الوهابي المتطرف.

*تكريس ونشر ثقافة التطوع في المجتمع السوري التي لاحظنا أن بعضاً منها تراجع لكن البعض الآخر تقدمَ وتطور, لاسيما في الأزمة و التواصل مع المجموعات الشبابية كافة, التي ولدت في الأزمة وعملت على الأرض, وتقديم كل أنواع الدعم لها مما يؤدي إلى استقطابها ليتم الاستفادة منها في بناء الوطن و استقطاب الصفحات الوطنية كافة بمن فيهـا, لاستثمارها حين الحاجة عبر ضخ مجموعة من الأفكار أو الترويج لفعاليات معينة بما يخدم العمل الوطني, وهنا أيضاً يكون البعث (ظاهراً أو غير ظاهر) كل حالة حسب حالتها و فتح أبواب الحوار مع الكوادر الشبابية عَبر أسئلة تطرح في هذه المواقع ويجيب عنها المكتب بكل شفافية.

وزارة الشباب

وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي قال إن الوزارة هي وزارة شباب وبدونهم ليس هناك وزارة مضيفا إن الوزارة وجامعاتها هي مؤسسات بكل ما تعنيه الكلمة لجهة النظام والدوام والحس الوطني.
وأوضح علي انه ورغم التحديات الكبيرة التي تواجهه التعليم العالي بسبب استهداف المجموعات الإرهابية للبنى التحتية لهذا القطاع إلا أن الجامعات تعمل بشكل جيد لجهة الدوام وتواجد الأساتذة والطلبة والمنتج العلمي وكانت نسبة القبول الجامعي لهذا العام 95% حيث تم قبول / 194/ ألف طالب بمختلف الجامعات والمعاهد التابعة لها وحتى اليوم مازلنا نقبل طلاب جدد مشيرا إلى أن الوزارة على تواصل دائم مع مكتب الشباب لمعالجة كل القضايا كما أن الوزارة تعالج أوضاع الطلاب القدامى بالجامعات التي تعاني مناطقها من أوضاع ساخنة ونتخذ القرارات المناسبة بخصوصهم .
وذكر الوزير أن الوزارة لن تقوم بافتتاح جامعات جديدة لعدم توفر الإمكانيات المناسبة في حين ستقوم هذا العام بافتتاح كليات وأقسام جديد ببعض المحافظات لمواكبة التطورات العلمية وتامين حاجة القطر من الكفاءات التي يحتاجها .
كتاب خاص بمادة الأنشطة

وأوضح وزير التربية أن هناك خطة لتأليف كتاب خاص بمادة الأنشطة وتعزيز مادة التربية الرياضية من خلال افتتاح عشرات النوادي الرياضية المدرسية مضيفا أن الوزارة تسعى بكل إمكانياتها لتحقيق الاستقرار بالعملية التربوية.

مداخلات أعضاء الهيئة

وقد تضمنت مداخلات الرفاق الحضور وأعضاء هيئة المكتب تركيزاً على إعادة الثقة إلى الدور الوطني لشريحة الشباب ولاسيما هذا الدور الذي شهد مؤخراً بعض التراجع بسبب الأزمة التي تعيشها البلاد والمنطقة، دور يربط بين المنظمات والمجتمع والمؤسسات، ويهدف إلى الاستثمار الوطني الأمثل لطاقات الشباب لتكون رديفاً لاستراتيجية الحزب ولبنيته التنظيمية بحيث يتم الانطلاق من الاهتمام بالديناميكية والحيوية والتشديد في أساليب تفكير الشباب وتوجيه طموحاتهم وقدراتهم للتفاعل مع المعطيات المتجددة التي يعيشها العالم اليوم والتي يزيد من أهميتها دور مواقع التواصل الاجتماعي. كما أشادت المداخلات بإقبال الشباب العربي السوري على نشر فكرة التطوع في المجتمع السوري ثقافة وممارسة هذه الثقافة والممارسة التي ينبغي تقديم كل أنواع الدعم لها بما يسهم في الإفادة القصوى من الدور الحيوي والفاعل للكوادر الشبابية في مختلف مجالات الحياة.

متابعة:nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :