الأخبار ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق ||

لن تنجح محاولاتكم…

جاؤونا باسم المعارضة كأنهم أخذو النصر منا

حركوا قواتهم بالداخل ولم يستفيدوا بشيئ

قاموا بتحريك وسائل الأعلام أيضا علينا ولم يستفيدوا بشيئ لأننا كشفنا تضليلهم

قاموا بتحريك ما يسمى الطائفية بين صفوف الشعب السوري ولم يستفيدو بشيئ لأن الشعب السوري أدرك في وعيه كم هذا خطير

ومن ثم بدء الضغط على سوريا من قبل أميركا والدول الأوربية وقاموا بالمحاولات لزعزعة استقرار سوريا ولم يستفيدو بشيئ وبسبب وقوف الدولتان الصديقتان ألى جانبنا وهم روسيا والصين

وبعد ذلك قاموا بتحريك بعض الأعراب المغلوب على أمرهم علينا أيضا وأيضأ ولم يستفيدو بشيئ وبسبب وقوف بعض دول شقيقة من العرب ألى جانبنا فلم يستفيدو بشيئ

وكل هذا باسم الحرية!!

ألم يدركوا بعد أنا الشعب السوري يد واحدة وهو يحب ويقف بغالبيته الساحقة إلى جانب سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد

 ابتعدو عنا….ابتعدو عنا….ابتعدو عنا

مؤمن ابو غاندي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :