الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

عودوا إلى رشدكم .. مصلحة الوطن فوق الجميع ..

متفقون كنا أم مختلفون أعتقد أننا  بأمس الحاجة لتوحيد جهودنا لإنهاء هذه المحنة ولمنع تدخل الطامعين والمستعمرين والمستعربين في شؤوننا الداخلية ، والخروج منها “بعون الله”  أقوى وأنقى وأصلح ،  فاختلافنا هو غنى وثراء طالما تميزت به سورية ، واجتماعنا قوة لنا على تحمل تبعات ما أصابنا ، فبالمحصلة أعتقد أنّ الجميع شركاء بالخطأ في الفترة الماضية ، فمن منا لم يقصر في عمله ومن منا لم يتهاون في درء أخطاء رآها بأم العين ، ومن منا لم يتساهل في درء مفسدة مادية كانت أم معنوية صغيرة كانت أم كبيرة !!

 فهل تعاونا أم أننا أقنعنا أنفسنا بأنه ليس بالإمكان أفضل مما كان  ؟؟

هل نفذنا توجيهات رئيسنا منذ خطاب القسم عندما قال وكرر أنه يقع علينا جميعاً عبء الإصلاح والتطوير وكل في موقعه بدءً من الأسرة وانتهاءً بأعلى مسؤول ، أم أننا اكتفينا في أغلب الأحيان بترديد الخطابات والشعارات وابتعدنا عن المضمون والجوهر؟؟

 بالله عليكم كم هي عدد المرات التي خاطبنا بها السيد الرئيس بشار الأسد لنسدد خطانا ؟ فهل امتثلنا؟ بالله عليكم كم مرة وجّهنا سيادته إلى الصواب والعمل لخدمة الوطن والمواطن ؟

هل كنا على مستوى الأمانة ؟؟

 سيادته لم يتوان في توجيه الجميع بلغة المتحسس لألام وآمال المواطنين..

 فأين كنتم يا من أسأتم أمانة المنصب ؟

كيف ننسى تكالب قوى الأرض علينا..  كيف ننسى ثبات سورية،  عندما قالها سيد الوطن ” لن نركع إلا لله عز وجل ” فلمن قالها ؟ ألم يقلها لأعتى قوى العالم في زمن قل فيه الرجال !!

 فكفاكم ظلماً …!!

بالله عليكم يا من غرر بكم  عودوا إلى رشدكم ..

فهل يكافئ من حمل على كاهله عنفوان الصمود والمقاومة والكرامة العربية والإسلامية ، ورفض الانسياق وراء التبعية الأمريكية والقلنسوة العبرية ، بهذا الحقد المغمس بالدم ؟؟

 تعلمون على الصعيد الداخلي أنه ما من مشكلة أو أمر يلامس مصلحة أي مواطن ووصل نبأها لسيادته إلا وبادر على الفور إلى حلها ، والأدلة على ذلك هي أكثر من أن تعد و تحصى !!

  “وجدت أخطاء “

قالها الرئيس المؤمن الواثق بنبل مسعاه الذي عمل بروح الفريق الواحد عبر المؤسسات والنقابات والاتحادات والمنظمات التي شملت ألوان سورية ..

وكلنا يعلم أنه من لا يعمل لا يخطئ ..

 فهل نستفيد من أخطاء عملنا ونرمم ذواتنا بأيدينا ؟؟

فعودوا إلى رشدكم .. حباً بالله والوطن.

محمود مصطفى صهيوني

  mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :