الأخبار تدشين مبنى رئاسة  جامعة حماه  || جامعة الحواش الخاصة تقرر إزاحة البرنامج الامتحاني للفصل الأول إلى يوم الأحد 30 / 01 / 2022 || بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح ||

أخذ الريح المفاتيح !!

كتب غسان فطوم :

من حقنا أن نحلم بالوصول إلى مرحلة صناعة المعلوماتية لنجاري على الأقل دول الجوار ، علماً أن هذا الطموح كان هدفاً من ضمن الأولويات منذ أن عقدنا العزم بالولوج إلى عالم الرقميات الذي يتطور بشكل مذهل ..

السادة المهتمون بالشأن المعلوماتي عندنا يرون أن الفرصة كانت سانحة لتحقيق ذلك الطموح منذ تسعينيات القرن الماضي الذي شهد انتقال سريع لسورية من بلد مستورد للكفاءات والموارد المعلوماتية إلى مصدّر لها ، ويؤكدون رأيهم بوجود المئات من الشباب السوري المعلوماتي المتميز جداً يعمل اليوم في حقل المعلوماتية في دول الجوار وخاصة في الخليج العربي.

ولعله من الطبيعي أن نسأل :

لماذا لم نحسن استثمار هذه الكفاءات التي وجدت في بلاد الغربة ملاذاً لها ؟

وربما الأصح أن نقول ” لماذا تعثرنا في الاستثمار بعقول هؤلاء الشباب ، ونجعل منهم رافعة حقيقة للنهوض بالأداء المعلوماتي إلى مستويات عالية وليكونوا قادرين على التعامل بإيجابية وفاعلية مع مستحدثات عصر المعرفة الذي لا يعترف إلا بالمبدعين ؟!.

واأسفاه : الواقع يشير إلى أن هناك أخطاء عديدة ارتكبت ، وبدلاً من أن ننتبه إلى ذلك ونعمل على إيجاد آليات عمل لحل المشكلات وجدنا الجهات المعنية المختصة بالعمل المعلوماتي تتسابق في تقاذف المسؤولية ، ومرت فترة كان واضحاً فيها وجود خلل في التنسيق فيما بينها !!

والنتيجة المؤسفة كانت بحدوث خللٍ في الكثير من المجالات فأحبط شبابنا المعلوماتي الطامح للحاق بالركب الرقمي ومازالت حتى اليوم المفاتيح ضائعة والخوف أن تكون قد رميت بالبحر !.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :