الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

” الواســـطة ” مازالت عقدة الشباب

مازالت الواسطة تفعل فعلها بمستقبل الشباب بالرغم مما نسمعه من أحاديث عن أولوية الكفاءة في الحصول على الوظيفة التي أصبحت تباع بكل أسف في المزاد العلني!.

ماحدث مؤخراً في الاختبارات الشفهية والتحريرية التي تقدم لها عشرات الآلاف من الشباب لانتقاء الأجدر منهم لشغل وظائف محددة في بعض المؤسسات الحكومية بموجب عقود سنوية كشف المستور وأماط اللثام عن تجاوزات ارتكبت ” على عينك ياتاجر ” فنجح من له واسطة من العيار الثقيل ، حتى أن هذا ” المدعوم ” لم يٌسأل أي سؤال له علاقة باختصاصه ، إذ يروي أحد المتقدمين للامتحانات وهو خريج معهد كمبيوتر أن أحد أعضاء اللجنة سأل أحدهم وهو من أصحاب الفيتامين “واو” كم عدد الأزرار في قميصك ، وماذا أكلت بالأمس على الغداء ، بينما هو واجه أسئلة تعجيزية ومع ذلك أجاب عنها وأثبت جدارته غير أن كل ذلك لم يفده بشيء ، حيث لم يجد اسمه في قوائم الناجحين !!

وروت أخرى أن إحدى المتقدمات خرجت من الامتحان الشفهي مغشياً عليها من الضحك ، وعندما سٌئلت عن سر ذلك أجابت : سألوني عن لون عيوني !!

بالمختصر المفيد ابتعدت تلك الاختبارات عن الدقة والموضوعية ، والواضح أن الواسطة مازالت تلعب دورها في التعيين !!

وهنا يسأل الشباب :

لماذا يعلنون عن هكذا اختيارات طالما أسماء الناجحين معروفة سلفاً !!

كان الله في عون شبابنا

 Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :