الأخبار مجلس جامعة طرطوس : || مدير المواساة الجامعي الوباء في حدوده الدنيا || جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري || جدل “كهربائي” في المدينة الجامعية.. المدير ينعم بالطاقة والطلبة يعانون مرارة التقنين! || بدء التسجيل للدورات التدريبية المؤهلة لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بدمشق || فرع سلوفاكيا لاتحاد الطلبة : || جامعة دمشق تعلن عن بدء قبول طلبات تعادل شهادات الدراسة الثانوية غير السورية . || قرارات خاصة بمشفى الأسد الجامعي بدمشق: || الرئيس الأسد يكلف المهندس حسين عرنوس بتشكيل الحكومة || معاون وزير التعليم العالي : تحسن في تصنيف الجامعات السورية || مركز القياس والتقويم يفتح باب الاعتراض للطلاب الذين تقدموا إلى الامتحان الطبي الموحد || كلية التربية الثانية في السويداء تصدر نتائج 5 مقررات حتى الآن || أربع صيدليات عمالية جديدة داخل حرم جامعة دمشق ||
عــاجــل : التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً

حوار بين الكمان والبيانو في أمسية كلاسيكية في دار الأوبرا

ضمن بقعتي ضوء هادئتين على مسرح الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون أوبرا دمشق وقف علي موره لي حاملاً الكمان وجلس غزوان زركلي أمام البيانو ليقدما مجموعة من المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية والحوارات الوترية في طقس فني كلاسيكي مساء أمس الأول.

ونوع العازفان فيما انتقياه من جمل موسيقية متناسبة مع الآلتين فاختلفت الحركات بسرعتها ليبدو التناغم الكبير إلى حد العلاقة العاطفية بين أوتار الكمان والبيانو في بعض ما قدماه بينما اتجهت بعض المقطوعات إلى حد الشجار والأخذ والرد وكأنها علاقات إنسانية مزدوجة تبوح بها الموسيقا فتختصر الكلام بالنغم المتحرك مع عازف منتصب مع آلته الصغيرة وآخر يجلس بقرب آلته الضخمة.

من لودفيغ فان بيتهوفن في مقطوعة رومانس من مقام فا ماجور إلى سوناتا للبيانو والكمان مقام لا مينور من أربع حركات ثم مع سيزار فرانك مختتمين بسوناتا الكمان بصحبة البيانو من مقام لاماغور بأربع حركات أيضاً.

وبرزت الاحترافية العالية لدى العازفين في المقطوعات الصعبة التي تحتاج إلى سرعة في الأداء واستيعاب الآلة الأخرى وخاصة في الحركات السريعة التي يكون فيها العزف فعلا وردة فعل أكثر مما هو اتباع لنوتة موسيقية مكتوبة وموضوعة أمام العازف وكانت هذه المقطوعات أكثر إمتاعاً وتناغماً من قبل الجمهور الذي عاش طقس حواريات الموسيقى الكلاسيكية.

وعلى الرغم من اختلاف النموذجين الموسيقيين الذين قدمهما العازفان بين بيتهوفن وفرانك إلا أن الأداء استطاع تقديم موازنات موسيقية بين الحركات وتكوين جو عام يتسم بالكلاسيكية ويمزج بين رومانسية الجملة الموسيقية وفخامتها.

درس علي موره لي الكمان في معهد صلحي الوادي على يد كل من نذير حنانا والسيدة هلينا فيغوفسكايا ويفغيني لوغينوف ثم أتم دراسته في المعهد العالي للموسيقا بدمشق ليسافر بعدها الى فرنسا ويدرس الكمان على يد كلير برنار وموسيقا الحجرة على يد روجيه جيرمسيه وذلك في المعهد الوطني لمدينة ليون.

بينما يعتبر الدكتور غزوان زركلي من أهم عازفي البيانو العرب المحترفين وهو استاذ جامعي ومؤلف وكاتب موسيقي درس الموسيقا في دمشق وبرلين وموسكو وعمل أستاذاً للبيانو في ألمانيا ومصر وسورية وفاز في عدة مسابقات دولية في العزف على البيانو وحصل على وسام الجزائر عاصمة الثقافة العربية 2007 وقد مثل سورية منفرداً على آلته في 27 بلدا عربيا وأجنبيا.

حضر الأمسية الدكتور رياض عصمت وزير الثقافة وحشد من الفنانين والموسيقيين والمهتمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :