الأخبار طلاب كلية العلوم الادارية والمالية في جامعة قرطبة بضيافة سوق دمشق للأوراق المالية || في يومه الثالث “أملنا” مستمر بدوراته التدريبية || بمشاركة الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ملتقى البعث الحواري بجامعة دمشق يؤكد ضرورة تشجيع جميع شرائح المجتمع للمشاركة في الانتخابات واختيار الأكفأ والأجدر لتشكيل مجالس محلية حقيقية وفاعلة || نشاطات متعددة تضمنها مخيم حلب الانتاجي …تعرفوا عليها || المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يعلن موعد التسجيل على برامج الدكتوراه || “أملنا” …. مخيم انتاجي يفتتحه فرع اتحاد الطلبة في حلب بمشاركة نحو 750 زميل وزميلة || جائزة هذي حكايتي لهذا العام لطلاب الجامعات || جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية لتعيين المعيدين || جامعة حماة: تحديد موعد إجراء اختبار اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الدكتوراه || فريقي جامعة حماة للذكور والإناث للعبة كرةاليد يحصدان المركز الأول للذكور والمركز الأول للإناث || تخريج دفعة جديدة طلبة كلية الاقتصاد الرابعة بالسويداء || افتتاح الدور الأول للشطرنج في مكتبة الجامعة بجامعة قرطبة الخاصة || اليوم اختتام فعاليات البطولة الجامعية المركزية لكرة اليد ٢٠٢٢ || برنامج بازار حاضر في ورشة عملية ضمن المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية  || لقاء في جامعة تشرين حول مسابقة  (هذي حكايتي.. 2022) التي ينظمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومؤسسة وثيقة وطن بهدف تعزيز الثقافة ونشر الوعي بين الشباب السوري || ورشات عمل حوارية حول البحث العلمي || تأهل فريقي حماه للذكور والإناث لكرة اليد || انعقاد اجتماع اللجنة الفنية للبطولة الرياضية الجامعية المركزية لكرة اليد في جامعة حماة || رئيس الاتحاد الزميلة دارين سليمان تفتتح أعمال المخيّم الطبّي الطلابي التطوّعي || من جلسات أول جار في السلمية بحماه ||

أزمة إدارة الأزمة في التعليم العالي .. !!

في معظم الدول هناك إدارات متخصصة لإدارة أي أزمة قد تعترض عمل الجهات العامة نتيجة  ” ظرف طارئ أو قوة قاهرة ” وفي حالتنا السورية نجد أنّه للأسف رغم حجم الحرب الكونية التي نتعرض لها لم تبادر بعض الجهات العامة إلى تشكيل إدارة متخصصة للتعامل مع منعكسات هذه الحرب في مجال عملها ، وما يعنينا هنا هو وزارة التعليم العالي ودليلنا على ذلك ما تطالعنا به الوسائل الإعلامية بين الحين والآخر من مشكلات طلابية وليدة الأزمة ، وغياب وبطء معالجتها سواء عن طريق وضع الحلول أو البدائل المناسبة من قبل وزارة التعليم العالي  ، فمنذ بداية الأزمة ونحن نسمع بتضرر الطلبة في الجامعات والمعاهد السورية في حالات فردية أو جماعية  ، والحالة الأكثر حدوثاً هي عدم قدرة العديد من الطلبة بمختلف أنظمة التعليم ” العام و الخاص و المفتوح و الموازي والافتراضي والمتوسط والعالي ” من التقدم للامتحانات والدوام ، رغم أنّ العديد منهم قد سجل ودفع المبالغ المالية المستحقة عليه  ، إلا أنه إلى الآن لم يصدر أي قرار وزاري أو جامعي بمعالجة أوضاع هؤلاء الطلبة , أو توضيح مآلهم ، فهاهو الفصل الدراسي الأول شارف على الانتهاء والطلبة ينتظرون القرارات التي تعوضهم عما فاتهم علمياً ومالياً.

محمود مصطفى صهيوني  

mms_Lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :