الأخبار تدشين مبنى رئاسة  جامعة حماه  || جامعة الحواش الخاصة تقرر إزاحة البرنامج الامتحاني للفصل الأول إلى يوم الأحد 30 / 01 / 2022 || بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح ||

أزمة إدارة الأزمة في التعليم العالي .. !!

في معظم الدول هناك إدارات متخصصة لإدارة أي أزمة قد تعترض عمل الجهات العامة نتيجة  ” ظرف طارئ أو قوة قاهرة ” وفي حالتنا السورية نجد أنّه للأسف رغم حجم الحرب الكونية التي نتعرض لها لم تبادر بعض الجهات العامة إلى تشكيل إدارة متخصصة للتعامل مع منعكسات هذه الحرب في مجال عملها ، وما يعنينا هنا هو وزارة التعليم العالي ودليلنا على ذلك ما تطالعنا به الوسائل الإعلامية بين الحين والآخر من مشكلات طلابية وليدة الأزمة ، وغياب وبطء معالجتها سواء عن طريق وضع الحلول أو البدائل المناسبة من قبل وزارة التعليم العالي  ، فمنذ بداية الأزمة ونحن نسمع بتضرر الطلبة في الجامعات والمعاهد السورية في حالات فردية أو جماعية  ، والحالة الأكثر حدوثاً هي عدم قدرة العديد من الطلبة بمختلف أنظمة التعليم ” العام و الخاص و المفتوح و الموازي والافتراضي والمتوسط والعالي ” من التقدم للامتحانات والدوام ، رغم أنّ العديد منهم قد سجل ودفع المبالغ المالية المستحقة عليه  ، إلا أنه إلى الآن لم يصدر أي قرار وزاري أو جامعي بمعالجة أوضاع هؤلاء الطلبة , أو توضيح مآلهم ، فهاهو الفصل الدراسي الأول شارف على الانتهاء والطلبة ينتظرون القرارات التي تعوضهم عما فاتهم علمياً ومالياً.

محمود مصطفى صهيوني  

mms_Lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :