الأخبار جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب || معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب ||

تيتي تيتي … ؟!

كتب غسان فطوم :

كان المفروض أن نحقق نقلة نوعية في منظومة التعليم العالي خلال سنوات الخطة الخمسية العاشرة ونصل إلى مستوى نوعي متقدم يمكّن التعليم العالي من لعب دوره في تحقيق الرؤية المستقبلية لسورية /2025/ من خلال إيلاء أهمية قصوى للنهوض بالبحث العلمي والدراسات العليا وتبنينا لإستراتيجية “التعليم الجيد للجميع” وتحقيق عقد اجتماعي بين المثقف والدولة.

بكل أسف انتهت الخطة وبدأنا أخرى جديدة ولم يتغير في الأمر شيء وكأننا عدنا إلى نقطة الصفر !!.

لست متحاملاً على الوزارة فأنا لدي معطيات تؤكد إلى حدٍ كبير حقيقة ما أقول وسأطرح على المعنيين في الوزارة جملة من الأسئلة أتمنى أن تصلني إجابات وتوضيحات بشأنها ..

على الورق وحسب أهداف الخطة كان المفروض أن نحقق زيادة في فرص الالتحاق بالتعليم العالي من خلال إتاحته للجميع وفق معايير الجودة ، فهل تحقق ذلك ؟

أعتقد أن خروج عشرات الألوف إلى حد المئة ألف طالب من مولد المفاضلة العامة بلا “حمّص” خلال الخمس سنوات الماضية أكبر علامة على فشل هذا الهدف فأين السياسة الوطنية للقبول الجامعي ؟ وبالنسبة للجودة والاعتمادية فمازلنا نتحسس ونلتمس شكلها الخارجي !.

أما فيما يخص الارتقاء بالبحث العلمي فحدث ولا حرج إذ تشير الوقائع إلى تخلف واضح ، ولا نخفي سراً لو قلنا أن غالبية أساتذة الجامعة يتهربون من إجراء بحوث علمية وإن قبلوا فغالباً مايكون بهدف الترقية الوظيفية ، فأي بحث علمي هذا الذي تتحدثون عنه وتعقدون لأجله المؤتمرات والندوات وتطلقون بين الفينة الأخرى التصريحات الرنانة ؟!

أخبرونا ماذا فعلتم بالمعاهد المتوسطة وخريجيها .. ألا تعلمون أنها تحولت بفعل سياساتكم وخططكم إلى مخازن لتكديس العاطلين عن العمل ؟!

أين البيئة التمكينية من أجل تحقيق إنتاجية عالية لعمليات ومخرجات العملية التعليمية .

هل قمتم بتطوير القدرات والمؤهلات لأعضاء هيئة التدريس ؟

هل أعدتم النظر في مناهج التأهيل التربوي لتواكب مستوى المناهج العصرية ؟

هل وهل …

لا شك أن الأسئلة الحائرة كثيرة في زمن الترهل واللامبالاة التي وصلت إلى حد الاستفزاز ؟!!

فأي خطط تطويرية تتحدثون عنها وأنتم العاجزون عن اتخاذ قرار يخدم مصالح الطلبة ، بل تتقصدون إصدار القرارات والتعاميم التي تفرمل طموحاتهم وتعوق حياتهم الدراسية .

أعتقد أن المثل الشعبي ” تيتي تيتي .. ” يختصر كل الكلمات والمعاناة وخيبات الأمل التي تعتصر قلوب الطلبة ، بل كل من قلبه وحبه لهذا البلد ..

بدنا رجال إرادتهم قوية وهمتهم عالية.

فأين أنتم يا اصحاب الهمم؟!

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :