الأخبار استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة || مشاركة فرع كوبا للاتحاد الوطني لطلبة سورية في نشاط ثقافي || سورية تحصل على مقعد في السكرتاريا العامة لمجلس السلم العالمي || الرئيس بشار الأسد يستقبل رئيس وزراء جمهورية بيلاروس رومان غولوفتشينكو والوفد المرافق له || لليوم الثالث.. استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || مشاركة الاتحاد الوطني لطلبة سورية باجتماع الجمعية العامة لمجلس السلم العالمي في العاصمة الفيتنامية – هانوي || ورشة صحية تدريبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || بطولة في الشطرنج ضمن معاهد اللاذقية || يحقق استدامة بيئية واقتصادية… طالب هندسة يصمم جهازاً لتكرير المخلفات البلاستيكية || برعاية اتحاد الطلبة …رحلة علمية في الجامعة العربية الخاصة || فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يعقد مؤتمره السنوي الثاني لهذا العام ||

عالم آثار فرنسي يلقي محاضرة عن مدينة إيمار الأثرية السورية

وصف الباحث الأثري الفرنسي جان كلود مارغرون مدينة ايمار الأثرية السورية التي تم اكتشافها حديثا بأنها مدينة مدهشة ذات صيغة متميزة دامت قرنا ونصف من الزمان.

واستعرض مارغرون في محاضرة ألقاها في المركز الثقافي العربي السوري في باريس بعنوان ايمار مدينة جديدة مابين القرنين الرابع عشر والثالث عشر قبل الميلاد المكتشفات الأثرية في إيمار التي اكتشفها مع فريقه في عام 1972 والتي تقع على نهر الفرات من الجانب الغربي بالقرب من بحيرة الأسد.

واشار الباحث الفرنسي إلى أن حدود المدينة غير معروفة بشكل دقيق وإنما يقدر طولها بكيلو متر واحد وعرض 600 متر موضحا أنه تم بناؤها بشكل متدرج على ضفاف نهر الفرات ويحدها خندقين أحدهما طبيعي في شرقها وآخر اصطناعي في غربها بلغ عرضه ستين مترا وعمقه عشرين مترا وذلك لحمايتها من فيضان النهر.

ولفت مارغرون إلى أن عدد نقاط التنقيب الأثري في إيمار بلغ عشرين نقطة وقد تم اكتشاف موقع اسمه هيلاني إضافة إلى أربعة معابد أهمها معبد الكهنة ومجمع الأرباب البانتيون التي تتميز بهندستها المعمارية المتقدمة المستوى.

وأشار إلى أنه كان لهذه المدينة دور اقتصادي كبير وذلك نظرا لموقعها التجاري الهام بين بلاد الرافدين شرقا وبلاد الأناضول شمالا والدول الواقعة غربها.

ويعتبر المحاضر جان كلود مارغيرون من أهم العلماء الفرنسيين الذين نقبوا عن الآثار في سورية وكان مديرا للابحاث الأثرية في منطقة ماري من عام 1979 وحتى عام 2004 وتعد أبحاثه مرجعا هاما ويعتبر مرجعا رئيسيا لكل الدارسين لهذه المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات