الأخبار طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق || الهيئة الطلابية لكلية الحقوق بحلب تقيم دورة في التحكيم التجاري || إليكم نتائج اليوم الثالث من دوري معاهد اللاذقية بكرة القدم …والنهائي يحدد لاحقاً || قضايا الدراسات العليا بجامعة حلب على طاولة مجلس الجامعة والأخير يقييم سنوات المقررات || بالتعاون بين اتحاد الطلبة وجامعة اليرموك وسيرياتيل ورشة تدريبية بعنوان طرق اختبار ضمان الجودة في الاتصالات || في جامعة اليرموك الخاصة : محاضرة للرسم المباشر بالهواء الطلق || افتتاح معرض هوايات طلاب العمارة في جامعة اليرموك الخاصة || إنجاز أكاديمي جديد لجامعة البعث في مجال هندسة النظم والشبكات || هل يتم إلغاء سنة الامتياز في الكليات الطبية ؟؟ || الثلاج رئيساً لجامعة الرشيد الخاصة ||

ممنوع الحصول على المعلومات في وزارة الإدارة المحلية

بالرغم من وجود قرار واضح وصريح من رئاسة مجلس الوزراء بإعطاء الإعلاميين والصحفيين كافةً المعلومات التي يريدونها وتسهيل الحصول عليها إلا أن بعض الوزارات والمؤسسات لاتزال تعتبر نفسها فوق حقوق القانون “على رأسها ريشة”  وتحاول عن قصد “تطفيش” الصحفيين بمحاولة إخفاء الحقائق عنهم ، وإن فكروا بإعطائها يكون ذلك ضمن آلية معقدة تستمر ربما لأشهر ولايأخذ منها الصحفي ما يريده ويبتغيه لأن الأجوبة تكون قد خضعت لعملية فلترة لإزالة كل الشوائب ومظاهر الفساد التي تفضح آلية العمل فيها بل وارتكابات رأس الهرم فيها !!.

على سبيل المثال لا الحصر .. يحكى أن الصحفي الذي يريد أن يحصل على معلومات من وزارة الإدارة المحلية محكوم عليه الانتظار طويلاً وعليه أن يخضع لعدة جلسات استجواب تبدأ أولاً من المكتب الصحفي الذي يريد الأسئلة  مكتوبة ، ثم تحال إلى رئيس الدائرة أو المديرية المختصة ، وبعدها لمعاون الوزير الذي ربما يرميها في أدراجه حتى يروق مزاجه ، وخاصةً إذا كان الأمر يتعلق بالمصالح العقارية ، فحدث ولا حرج !!

بالمختصر المفيد : لا نريد أن تتحول المكاتب الصحفية في وزارات ومؤسسات الدولة إلى مخافر للتحقيق مع الصحفي ماذا تريد ولماذا ؟؟

هناك تعاميم واضحة وصريحة لفتح الأبواب أمام الصحفيين لكشف خفايا وأسرار الفساد فاليوم نحن أمام مرحلة حساسة “الخطأ فيها ممنوع والفساد مرفوض” ، وليكن كل واحد منا أياً كان موقعه شريكاً في نجاح مسيرة الإصلاح التي تمشي بخطوات واثقة .

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :