الأخبار تدشين مبنى رئاسة  جامعة حماه  || جامعة الحواش الخاصة تقرر إزاحة البرنامج الامتحاني للفصل الأول إلى يوم الأحد 30 / 01 / 2022 || بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح ||

ممنوع الحصول على المعلومات في وزارة الإدارة المحلية

بالرغم من وجود قرار واضح وصريح من رئاسة مجلس الوزراء بإعطاء الإعلاميين والصحفيين كافةً المعلومات التي يريدونها وتسهيل الحصول عليها إلا أن بعض الوزارات والمؤسسات لاتزال تعتبر نفسها فوق حقوق القانون “على رأسها ريشة”  وتحاول عن قصد “تطفيش” الصحفيين بمحاولة إخفاء الحقائق عنهم ، وإن فكروا بإعطائها يكون ذلك ضمن آلية معقدة تستمر ربما لأشهر ولايأخذ منها الصحفي ما يريده ويبتغيه لأن الأجوبة تكون قد خضعت لعملية فلترة لإزالة كل الشوائب ومظاهر الفساد التي تفضح آلية العمل فيها بل وارتكابات رأس الهرم فيها !!.

على سبيل المثال لا الحصر .. يحكى أن الصحفي الذي يريد أن يحصل على معلومات من وزارة الإدارة المحلية محكوم عليه الانتظار طويلاً وعليه أن يخضع لعدة جلسات استجواب تبدأ أولاً من المكتب الصحفي الذي يريد الأسئلة  مكتوبة ، ثم تحال إلى رئيس الدائرة أو المديرية المختصة ، وبعدها لمعاون الوزير الذي ربما يرميها في أدراجه حتى يروق مزاجه ، وخاصةً إذا كان الأمر يتعلق بالمصالح العقارية ، فحدث ولا حرج !!

بالمختصر المفيد : لا نريد أن تتحول المكاتب الصحفية في وزارات ومؤسسات الدولة إلى مخافر للتحقيق مع الصحفي ماذا تريد ولماذا ؟؟

هناك تعاميم واضحة وصريحة لفتح الأبواب أمام الصحفيين لكشف خفايا وأسرار الفساد فاليوم نحن أمام مرحلة حساسة “الخطأ فيها ممنوع والفساد مرفوض” ، وليكن كل واحد منا أياً كان موقعه شريكاً في نجاح مسيرة الإصلاح التي تمشي بخطوات واثقة .

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :