الأخبار افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

إرهابيو داعش يدمرون المدافن البرجية التدمرية بالكامل

قام تنظيم “داعش” الإرهابي بتدمير المدافن التدمرية البرجية وتسويتها بالأرض باستخدام كميات كبيرة من المتفجرات ووضعها بين الطوابق التي تتألف منها هذه المدافن.

وقال الدكتور مأمون عبد الكريم مدير عام الآثار والمتاحف اليوم “تلقت المديرية منذ نحو ثلاثة عشر يوما معلومات عبر بعض سكان المجتمع المحلي في تدمر تفيد بقيام إرهابيي داعش بتدمير المدافن التدمرية البرجية لأنها تخالف فكرهم التكفيري الذي يرفض البناء على القبور” مضيفا أن “المديرية تمكنت من تأكيد هذه الأخبار بعد اطلاعها على الصور التي نشرها المعهد الأمريكي للبحوث المشرقية التابع لجامعة بوسطن اي اس او ار اليوم والتي أظهرت بشكل لا لبس فيه زوال هذه المدافن والتي تعتبر فريدة من نوعها على مستوى مدن الشرق القديم بأسره”.

وأوضح مدير الآثار “القيمة التاريخية لهذه المدافن والتي يعود بناؤها لفترات مختلفة تمتد من سنة 44 إلى 103 ميلادي وهى مدفن كيتوت الذى بني سنة 44 م ومدفن جمليك الذى بني سنة 83 م وكان في حالة ممتازة من الحفظ ومدفن اله بل الذى بني بدوره سنة 103 وهو مؤلف من اربعة طوابق وكان أيضا فى حالة حفظ ممتازة إضافة إلى معبد رابع مجهول الاسم”.1

وحدد عبد الكريم المنطقة التي توجد فيها المدافن التدمرية وقال إنها “تمتد خارج أسوار المدينة القديمة جوار الأرض التي بني عليها فندق تدمر الشام حيث يقع مدفن جمليك شمال غرب الفندق بـ 300 متر اما اله بل فانه يقع غرب الفندق بـ 600 متر في حين يقع مدفن كيتوت اقصى جهة الشمال على مسافة 1 كيلو متر من المدينة”.

وحسب تقديرات عبد الكريم فإن “تدمير المدافن البرجية على يد تنظيم داعش التكفيري تم قبل تدميره معبدي بعل شمين وبل ولكن الحصار الذي يفرضه هذا التنظيم على مدينة تدمر يجعل من معرفة حجم إجرام وتخريب إرهابييه لآثار المدينة صعبا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :