الأخبار فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في أرمينيا يعقد مؤتمره السنوي || افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي في جامعة دمشق || فرع جامعة دمشق لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية حول أضرار المخدرات || “تجارة الوهم” ضمن نشاطات فرع معاهد اللاذقية لاتحاد الطلبة || انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق ||
mhe

التعليم العالي: تنوي رفع نسبة طلاب الدراسات العليا من 5 إلى 10 بالمئة خلال السنوات الخمس المقبلة

أكد الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى وزير التعليم العالي أن ما يحاك ضد سورية من موءامرات حفز الأساتذة والطلبة على تحويل الجامعات السورية إلى فرق وطنية تنجز المزيد من الابحاث والنشاطات العلمية.

وأشار وزير التعليم العالي خلال لقائه اليوم مجلس جامعة حلب إلى ضرورة التواجد الفاعل للإدارات الجامعية والاستماع الى طروحات الطلبة والوقوف باستمرار عند مواطن الخلل ومناقشة أسبابها ومعالجتها والمتابعة الدائمة لكل المراسلات والشوءون العامة للجامعة والالتزام الدقيق ببرامج المحاضرات والجلسات العملية وتهيئة الأسئلة الامتحانية والإعلان عن سلم العلامات للامتحانات التقليدية وتأجيل الكماليات والإنفاق على الأمور الأساسية والضرورية .

ودعا الوزير شيخ عيسى الى متابعة الجهود لإحداث جامعة حلب الثانية خلال السنوات الثلاث المقبلة على أبعد تقدير بحيث تتم دراسة توزع كلياتها على مدن ريف المحافظة وفقاً للكثافة السكانية وخصوصية كلٍ منها مع الأخذ بعين الاعتبار وضع برامج وظيفية لتصاميم مبانيها على مساحات اقل وبكلفة واقعية.

وأوضح ان مجلس التعليم العالي أعد مشروع تعديل قانون التفرغ بعد خمس سنوات من تطبيقه ويعمل حالياً على رفع نسبة طلاب الدراسات العليا إلى عدد طلاب المرحلة الجامعية الأولى من 5 بالمئة إلى 10 بالمئة خلال السنوات الخمس المقبلة وتفعيل دور المشرف العلمي الوطني على المعيد الموفد خارجياً بما يضمن متابعة أوضاعهم الدراسية والمعيشية في بلد الايفاد.

واشار وزير التعليم العالي الى أن قرار مجلس التعليم العالي رقم 309 لعام 2010 صحح الخلل الحاصل في مسابقات المعيدين وانه تم تكليف لجنة لمتابعة موضوع شكوى عدد من المتقدمين للمسابقة بشأن موضوعية فحوص المقابلة التي أجريت للمتقدمين لهم.

وأكد الدكتور شيخ عيسى ضرورة عمل الأساتذة كفرق خلال إنجاز أبحاثهم ونشرها في المجلات المحكمة العالمية وتوجيه المعيدين لنشر أبحاثهم باسم جامعاتهم التي أوفدوا منها ليساهموا في تحسين تصنيف الجامعات السورية على المستوى العالمي مشيرا الى أن الوزارة تعيد النظر حالياً في أسس ترفيع أعضاء الهيئة التدريسية .

بدورهما أكد الدكتور عبد العزيز الحسن أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث والدكتور نضال شحادة رئيس الجامعة حرص الجامعة على إنجاز برامجها التعليمية والبحثية والمشاركة في النشاطات المجتمعية والتنموية والاستمرار في إقامة ورشات العمل وإيجاد آلية أكثر مرونة وفاعلية لإجراء البحوث والسعي لإنجاز مشروع إعادة هيكلة الجامعة بحيث يكون لها فرع لكليات العلوم الطبية وآخر للهندسية وثالث للعلوم الإنسانية والاجتماعية .

وتركزت المداخلات على ضرورة إنشاء وحدات سكنية جديدة للطلبة في المدينة الجامعية وإحداث جامعة مستقلة للتعليم المفتوح وتوسيع الملاك العددي ليتناسب مع التوسع الذي شهدته كليات ومعاهد الجامعة خلال العشرين سنة الأخيرة ووضع استراتيجية للبحث العلمي توءطر عمل جميع العاملين فيه .

من جهة ثانية أكد وزير التعليم العالي خلال اطلاعه على واقع العمل في مشفى حلب الجامعي ضرورة المتابعة اليومية لأوضاع طلبة الدراسات العليا وجودة الخدمات التشخيصية والعلاجية والإسعافية التي تقدمها والبقاء في جاهزية عالية مع الحرص على حسن استقبال والتعامل مع الحالات التي يعانون منها بأسلوبٍ مهني وإنساني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :