الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

” ياعيب الشوم عليكم .. “

الجميع يدرك التحدّيات الكبيرة التي يعيشها عموم المواطنين في حياتهم اليومية جراء الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية ، وأعظمها تلك المتعلقة بــ  ” بلقمة عيشهم ” فأكثر ما يثير ” السخط والاستفزاز ” في هذه المرحلة هم        ” انتهازيو الأزمات ” الذين يؤثرون في الاقتصاد ” انتعاشاً أو ركوداً ، ثباتاً أو ارتفاعاً في الأسعار ” ولا يخفى على أحد تأثيراتها على ملايين المواطنين ، فغلاء الأسعار، واحتكار الحاجات ذات الصلة بحياة الناس، ومتطلباتهم الضرورية اليومية ، تعتبر أشد تأثيراً من أسلحة المخربين لأنها تطول الشعب بأكمله، والاحتكار والاستغلال  تحرّمه شريعة السماء، وتجرّمه الشرائع الإنسانية.. ،والتوجس الحاصل  في أذهان الناس من وجود مثل هؤلاء أثر سلباً بنسبة كبيرة في  ديناميكية حياتهم فدفع البعض نحو ادخار وتخزين المواد والسلع بشكل غير اعتيادي ، وفوق طاقة البسطاء وأصحاب الدخل المحدود ، فقضى على الأمل بثبات أسعار السلع الاستهلاكية الضرورية لديمومة الحياة دون منغصات تضاعف الأوجاع والآلام من الأزمة ، ورغم ذلك فالكثير من رجال الأعمال في القطاع الخاص برهن على وطنيته، وأكد أنه يمتلك إحساساً حقيقا بدوره المفصلي والحاسم ومسئوليته الوطنية والإنسانية التي تسهم في القضاء على الأزمات التي يختلقها الانتهازيون ممن يثرون على حساب غالبية الشعب ، فما علينا فعله مباشرة برأيي لتجنب هذه المنعكسات السلبية هو بالمرتبة الأولى الدعوة إلى محاربة و فضح هؤلاء ومقاطعتهم ومقاطعة شراء سلعهم وتشكيل قوائم بالتجار الوطنيين الذين أثبتوا وطنيتهم وإنسانيتهم وعدم استغلالهم لهذه الأزمة للإثراء غير المشروع ، بل ساهموا مع الحكومة بالتخفيف من أثارها ، ولنجعل عناوينهم وأسماء منتجاتهم على لسان الجميع ولنبدأ فوراً على مواقع التواصل الاجتماعي وفي يوميات أحاديثنا …

واأسفاه على هكذا ناس ..

 فهم لايملكون ذرة إحساس وانتماء لهذا الوطن  ” ياعيب الشوم عليهم “

يذكر أنّ ” معنى انتهازيّ “اسم منسوب إلى انتهاز: “عمل انتهازيّ”  وهو مَنْ يقتنص الفرص ويستغل أيّة وسائل للمنفعة الشَّخصيّة ، أيضاً
المُستغلّ لأي ظرف أو فائدة ممكنة بطريقة غير أخلاقيّة ،
(الْمُتَّصِفُ بِالانْتِهازِيَّةِ). “رَجُلٌ اِنْتِهازِيٌّ” : مَنْ يَسْتَغِلُّ الفُرَصَ لِصالِحِهِ دونَ اعْتِبارِ للغَيْرِ والْمَصْلَحَةِ العامَّةِ

محمود مصطفى صهيوني

mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :