الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

المشاركون في ملتقى” دور النخب الشبابية في صياغة خطاب ديني معاصر” يدعون لخطاب ديني مبني على رؤية منهجية واضحة، تجمع بين الأصالة والتجديد الواعي

بدأت صباح اليوم فعاليات ملتقى “دور النخب الشبابية في صياغة خطاب ديني معاصر” الذي تقيمه وزارة الأوقاف والاتحاد الوطني لطلبة سورية وذلك على مدرج جامعة دمشق.

12270550_738141179619130_1720235443_n

وأكد وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد على أهمية هذه المبادرة المعرفية والعلمية والمجتمعية الرائدة والتي تسجل للاتحاد الوطني لطلبة سورية، حيث سيلتقي من خلالها نخبة من رجال العلم والدين والشباب ليقولوا للعالم أجمع كيف تحارب سورية الفكر الداعشي التكفيري المتطرف.

12283208_738217589611489_298353690_n

ونوه السيد بدور الشباب في حماية الوطن كرديف للجيش العربي السوري بالتوازي مع اتخاذ العلم سبيلاً لمواجهة التطرف، مبينا أن المؤسسة الدينية في سورية “كانت رائدة” وقدمت الشهداء والمشاريع الدينية والأخلاقية مثل “فضيلة وفقه الأزمة في مواجهة الفكر الظلامي الوهابي” وهي تسعى دائماً وتعمل على تكريس القيم الأخلاقية والوطنية وتسعى بالتعاون مع غيرها من المؤسسات لتوسيع المساحات المشتركة بين أطياف الشعب السوري  بهدف تعزيز الحوار بين أبناء الأسرة السورية الواحدة، بالإضافة إلى سعيها الدائم لعقد مثل هذه الملتقيات من أجل تنمية الخطاب الديني الصحيح بين فئة الشباب الشريحة الأكبر في المجتمع السوري.

12285751_738217596278155_1742736148_n

من جانبها أكدت الزميلة دارين سليمان عضو المكتب التنفيذي للاتحاد رئيس مكتبي التعليم الخاص والمعلوماتية أن شباب سورية  قادرون على صياغة خطاب ديني معاصر يلبي الواقع الحالي ويمازج بين الأفكار ويفتح مساحات الحوار والرؤى بكل روح المسؤولية الوطنية والإنسانية وعبق رسالة الإسلام السامية ..

وأشارت إلى أن الملتقى ينعقد بكل همة وجهد لأخد نقطة انطلاق لكل المؤسسات العلمية والدينية والأهلية لتأهيل الاجيال الشابة للنهوض بسورية .

وتم خلال الحفل تقديم نسخة معيارية من القرآن الكريم للدكتور عمار ساعاتي عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب الشباب القطري رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية سلمها السيد وزير الأوقاف كما قدم الدكتور ساعاتي درع الاتحاد الوطني لطلبة سورية لكل من الشهيد العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي وغبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس..

وعرض فيلم وثائقي عن الشباب السوري وعطائه وتضحياته في سبيل الوطن .

12277228_738217599611488_652808006_n

وتابع الملتقى فعالياته بعقد جلسة مطولة ترأسها الزميلة دارين سليمان والشيخ الأستاذ عبدالله السيد وتضمنت عرض فيلم وثائقي بعنوان “بين الخوارج والدواعش السنة النبوية هي النور الكاشف” بعدها تحاور المشاركون بعدة قضايا سلطت الضوء على أهمية إعادة الاعمار المعنوي، ودور الشباب والمنظمات والمجتمع الأهلي في الخطاب الديني المعاصر، بالإضافة إلى محورين حول الإسلام بين التفكير والتكفير، وعدم تسطيح العقل البشري في فهم القرآن الكريم.

وأكد المشاركون على أهمية دور الشباب  في تطوير الخطاب، بحيث يكون مبنياً على رؤية منهجية واضحة، تجمع بين الأصالة والتجديد الواعي الذي يرضي الأجيال الشابة الطامحة للاندماج في هذا العصر، كما شددوا على إيجاد خطاب ديني عصري غير منفصل عن الواقع لأنه أصبح ضرورة نحتاجها اليوم في مخاطبة الآخر للوصول إلى نقاط تلاقي تساهم في تنمية المجتمع فكرياً وثقافياً ودنياً ليكون قادراً على مواجهة الفكر التكفيري وفتاوى التفجير.

كما شدد المشاركون على ضرورة جعل الاعمار المعنوي اولوية في مرحلة إعادة الاعمار، مؤكدين أن اعمار البشر أهم من اعمار الحجر من اجل اعداد جيل من الشباب واع ومدرك لخطورة ما حدث وقادر على إعادة بناء سورية متجددة لجميع اطياف ومكونات الشعب السوري.

حضر حفل الافتتاح الدكتور محمد عامر المارديني وزير التعليم العالي والدكتور محمد حسان الكردي رئيس جامعة دمشق وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة دمشق ومعهد الشام العالي للعلوم الدينية وعلماء الدين الإسلامي وحشد من طلبة جامعة دمشق.

مدير التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :