الأخبار رئاسة مجلس الوزراء تنعي الأسير المحرر مدحت صالح الصالح مدير مكتب شؤون الجولان السوري المحتل || اتحاد الطلبة يطلق بوابة الأفكار لاستقبال أوراق بحثية عن أهمية و ضرورة مشاركة الشباب في إعادة الإعمار || التعليم العالي : دراسة لإدراج برامج جديدة في نظام التعليم المفتوح …و المفاضلة بداية الشهر القادم || اتحاد طلبة ادلب : تحكيم جائزة مسابقة أفضل خط عربي لطلاب الجامعة || بمناسبة أعياد تشرين : فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم يوم عمل تطوعي || في القنيطرة مبادرات تعريفية لتسهيل شؤون الطلاب || مرسوم رئاسي بتمديد تعيين الدكتور زين حسين جنيدي نائباً لرئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية لمدة سنتين . || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تصدر مفاضلات التعليم الموازي للفرع العلمي ومنح الجامعات الخاصة غير الطبية ومفاضلة الموازي للثانويات المهنية للعام الدراسي 2021-2022 || تمديد التسجيل الإلكتروني على مفاضلة الجامعة الافتراضية السورية للفصل الدراسي خريف 2021 || جامعة حماة تؤجل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الماجستير || المعهد العالي للغات بجامعة دمشق يحدد موعد امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الدكتوراه || للمرة  الثانية الطالب في كلية التربية الرياضية  محمد فيضو يحطم رقماً قياسياً في موسوعة  غينيس || البعث: تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || الثقافة : إجراء الاختبار الكتابي للمتقدّمين إلى مسابقة القبول للانتساب إلى المعهد العالي للفنون السينمائية السبت القادم || وزير التعليم العالي : مفاضلة التعليم الموازي تصدر اليوم أو غدا كحد أقصى || بمناسبة مرور ١٠٠ عام على تأسيس كلية طب الأسنان في جامعة دمشق. .. انطلاق أعمال المؤتمر العاشر لكلية طب الأسنان || مرسوم بإحداث كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة حماة || رئاسة مجلس الوزراء تصدر بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد والاثنين الموافق لـ 17 و18 / 10 / 2021 بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف. || تحديد موعد التسجيل لـ  الدورة التكميلية في نظام  التعليم المفتوح بجامعة دمشق || مذكرة تفاهم بين اتحاد طلبة سورية وبنك سورية الإسلامي لتنفيذ الأنشطة الريادية ||

طلبتنا في الخارج: سورية ستنتصر بوعي شـعبهـا وحكـمـة قيـادتهـا

يواصل الطلبة السوريون في الخارج في فعاليات تضامنية مع الوطن الأم سورية بمواجهة المؤامرة التي تتعرض لها ،معبرين عبر مسيرات شهدتها العديد من الدول العربية والأجنبية خلال الأسابيع الماضية عن دعمهم لمسيرة الإصلاح الشامل ورفضهم للتدخلات الأجنبية التي تريد النيل من مواقف سورية وتحييدها عن مبادئها ودورها المحوري في المنطقة.
ففي روسيا نفذ المئات من الطلبة بالتعاون مع جاليتنا واللجنة الروسية للتضامن مع سورية مسيرة للتضامن مع الوطن وقيادته ودعماً للإصلاحات وتنديداً بالتدخل الخارجي في شؤوننا الداخلية، وبمواقف بعض الدول العربية المتخاذلة والتي تعمل بأجندة غربية وتحاول بأي شكل من الأشكال تدويل الأزمة  التي تتعرض لها سورية. وأثنى رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا على الروح الوطنية العالية للطلبة السوريين وخاصة الذين عادوا إلى رشدهم وتيقنوا من أن الوطن يتعرض لمؤامرة دنيئة فقرروا المشاركة بالمسيرة بحماس لا مثيل له فاجأ الجميع.
وفي تونس قامت مجموعة من الشباب والطلبة السوريين وأبناء جاليتنا وقوى وفعاليات وطنية وقومية تونسية بوقفة احتجاجية أمام المقر الذي عقد فيه اجتماع مجلس اسطنبول، وندد المشاركون بالمجلس الذي لا يمثل إلا نفسه ، كما أكدوا في هتافاتهم على الوحدة الوطنية وضرورة حل الأزمة بالجلوس على طاولة الحوار ، ورفض التدخل الأجنبي ، ونددوا بكل الشخصيات التي تستخدم كأوراق رخيصة لخراب البلد.
وأمام السفارة السورية في أنقرة تجمع المئات من الطلبة وأبناء الجالية وبمشاركة العديد من شباب اتحاد شبيبة تركيا مرددين عبارات التأييد للمشروع الإصلاحي ومحيين صمود الجيش العربي السوري وعملياته النوعية ضد الإرهابيين ،كما نددوا بمواقف الحكومة التركية المعادية لسورية.


وفي بلغراد عبر أبناء الجالية السورية والطلبة الدارسون وعدد من المواطنين الصرب عن رفضهم للقرارات الغربية والعربية التي تستهدف سورية. وأدانوا المؤامرة التي تستهدف أمن سورية وسيادتها واستنكروا الحصار الاقتصادي العربي والغربي المفروض على الشعب السوري، ورفع المشاركون الرايات والأعلام السورية، واللافتات التي أكدت على الوحدة الوطنية وحيوا تضحيات الجيش العربي السوري.


وندد الطلبة الذين خرجوا في كل من كوبا وأرمينيا وإيطاليا والتشيك وبيلاروسيا والجزائر وهنغاريا بحملات التضليل الإعلامي التي تقوم بها قنوات الفتنة ، وأكدوا استعدادهم لبذل كل ما يملكون من أجل أن تبقى سورية حرة مستقلة بقرارها الوطني تدافع عن الحقوق العربية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي رسالة مفتوحة إلى برلمان الجمهورية البلغارية أعرب طلبتنا الدارسون هناك عن سخطهم من تصريحات شخصيات مجلس اسطنبول أثناء زيارتهم إلى بلغاريا، وقالوا :  إن من يسمون أنفسهم المجلس الوطني السوري مافتئوا يتاجرون بدماء إخواننا وأشقائنا من الجيش العربي السوري الكريم ومن المدنيين الأبرياء، وذلك خدمة لمصالحهم الشخصية الضيقة. ولا يزالون يمارسون الأكاذيب و الافتراءات في كل وسائل الإعلام رغم أنه منذ بداية الأزمة تمت دعوتهم إلى الحوار ولكنهم رفضوا إمعاناً منهم في التحريض على الفوضى والقتل.  وتابعوا:نحن كمواطنين سوريين نقيم في بلغاريا ندعم كل الأفكار التي تهدف إلى الإصلاح في المجتمع السوري وبطريقة سلمية ديمقراطية  والتي رأيناها مجسدة في البرنامج الإصلاحي الذي طرحه السيد الرئيس بشار الأسد استجابة للمطالب المحقة و المشروعة. ولفت الطلبة في رسالتهم إلى أن مثل هؤلاء الخونة لن يعكروا صفو الصداقة التاريخية بين سورية وبلغاريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :