الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

التعليم العالي: لا يوجد رقم دقيق بعدد أعضاء الهيئة التدريسية الذين غادروا الجامعات السورية!

كشفت معاون وزير التعليم العالي الدكتورة سحر الفاهوم أنه لا يوجد لدى الوزارة رقم دقيق بعدد أعضاء الهيئة التدريسية الذين غادروا الجامعات السورية كلها، إلا أن الإحصاءات المتوافرة عن نسبة (المعتبرين بحكم المستقيل و المفصولين من الخدمة والمستقيلين ) في جميع الكليات العلمية لا يتجاوز 14 % وهذه النسبة تختلف من جامعة إلى أخرى ومن كلية لأخرى حيث بلغ عدد المعتبرين بحكم المستقيل 586 والمفصولين من الخدمة 35 والمستقيلين 75 لمجموع قدره 696 من أصل 5196 عضو هيئة تدريسية، مشيرة إلى أن هذا العدد لا يعد مؤثراً ولاسيما أن الأنظمة النافذة تسمح بتغيب 20% من الأساتذة في الأحوال العادية.

وأوضحت في لقاء صحفي أن ما يشاع عن وجود أقسام من دون دكاترة أمر مبالغ فيه، فوضع جامعة دمشق أفضل بكثير من الجامعات الأخرى كجامعة الفرات، فما يعانيه الأساتذة هو ضغط الطلاب وليس قلة الكادر التدريسي، ولاسيما بعد السماح لـ 14 ألف طالب من جامعة حلب ودير الزور بالدوام في جامعة دمشق، مشيرةً إلى أن هذا التضخم الطلابي من شأنه أن يؤثر في التعليم وخاصة في القسم العملي لكن الظرف الذي نعيشه يحتم علينا تحمل ذلك .

وذكرت أن الوزارة وضعت عدداً من الخطط التي من شأنها التخفيف من آثار الأزمة في بناء القدرات منها تشجيع الإيفاد الداخلي والتخطيط بالتعاون مع الجهات المعنية لوضع قاعدة بيانات لجميع حملة شهادة الدكتوراه في جميع القطاعات الحكومية للاستعانة بهم في الجامعات وقت الحاجة، إضافة لتسوية وضع الموفدين المتأخرين وتعيينهم.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :