الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

لغة التسويف لم تعد تجدي نفعاً.!!

جميل أن تتصدى وزارة التعليم العالي لآفة الفساد من خلال الندوة الحوارية الفكرية التي أقامتها مطلع هذا الأسبوع تحت عنوان “الفساد الإداري ومواصفات الإدارة الناجحة في إعادة البناء” بمشاركة المعنيين في الوزارة، وبحضور السيد وزير التنمية الإدارية الذي أكد ” أن الإدارة العامة في سورية بوضعها الحالي لا تلبي متطلبات المرحلة القادمة من حيث معدلات النمو المطلوب والتنمية المستدامة والانفتاح على العالم كونها تعاني من عدة مشكلات أبرزها المركزية الزائدة والتعقيد في الإجراءات وتضارب وتداخل التشريعات التي تنظم عمل أجهزة الإدارة العامة والترهل الإداري وضعف الأداء وغيرها”.

لا شك هذه حقائق لا يمكن لأحد أن ينكرها، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا:

إلى متى نبقى نستعرض النوايا ونكتفي بالإشارة إلى الخلل من دون المبادرة الفعلية لتصحيحه في هذه الوزارة او تلك، أو أية مؤسسة أخرى، وخاصة لجهة بتر الفساد الذي يتغلغل وينخر في مفاصل العملية الإدارية؟

وطالما هناك “مؤشرات واضحة للفساد الإداري وقصور في أنظمة الرقابة ” كما أجمع المشاركون في الندوة، فلماذا التردد او التلكؤ في مواجهة قضايا الفساد وخاصة في مثل وزارة مهمة كالتعليم العالي تتعامل مع مئات الآلاف من الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية وجيش من العاملين الإداريين؟!!.

نحن اليوم بأمس الحاجة للعمل الجدي على الأرض، فلغة التأجيل والتسويف لم تعد تجدي نفعاً في ظل مظاهر الفساد المتغلغلة هنا وهناك والتي تهدد بشل قدراتنا وتهجير كفاءاتنا الشابة!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :