الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

في امتحانات كليات درعا ضبوط عالماشي لتبييض الصورة .. وسؤال عن سر محاربة الكوادر الاتحادية؟!!

مع بدء الامتحانات في كليات فرع جامعة دمشق بدرعا لوحظ وبشكل متكرر ومتعمد مضايقات واستفزاز من قبل عمداء الكليات ونوابهم والموظفين لكوادر الاتحاد في الهيئات الإدارية بشكل خاص وللطلبة بشكل عام!! .

ويشير زملاؤنا الذين تواصلنا معهم أنهم لا يعرفون سر وخلفية هذه التصرفات علماً أن كوادرنا الاتحادية حريصة جداً على مصلحة الطلبة وسمعة جامعاتنا، ودورهم فاعل في باقي الجامعات، حيث التنسيق على أعلى المستويات مع فروع الاتحاد يداً بيد معها عدا كليات درعا، ربما لأن كوادرنا استطاعت اظهار عجزهم وتقاعسهم عن أداء المسؤولية متسترين بالأزمة!.

ويتساءل الطلبة: هل يعقل أن تخرج هذه التصرفات ممن يحملون شهادات عليا بدلاً من أن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية والانضباط، وهل يعقل أن تتحول القاعات الامتحانية لمسرح لتصفية الحسابات والخلافات الشخصية؟!

وهل يعقل أن تتحول القاعات الامتحانية إلى كابوس وخوف من ظلم المراقبين الذين يتلقون الأوامر بضبط أي طالب مهما كانت مخالفته صغيرة فقط لجمع أكبر قدر ممكن من أعداد الضبوط الامتحانية فقط لتحسين صورة كليات درعا على حسب أقوالهم التي لا تعبر عن وعي ولا خبرة في إدارة هذه الصروح الكبيرة؟!! .

كل هذه التساؤلات نضعها برسم المعنيين بجامعة دمشق ووزارة التعليم العالي، فإن بقي الحال كما هو عليه اليوم فالأمور ذاهبة للأسوأ!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :