الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

“شموسة” عمل مسرحي للأطفال يطرح الصراع بين الخير والشر

يتميز العرض المسرحي الذي يقدمه زهير بقاعي نصا وإخراجا للأطفال تحت عنوان “شموسة” برؤية جديدة لفكرة الصراع بين الخير والشر من خلال طرح اسماء شخصيات العمل بطريقة تناقضية واضحة تعكس استمرار الصراع بين الخير والشر وضرورة التعاون بين الأخيار من اجل طرد الشرور.

والعمل الذي يعرض على خشبة مسرح القباني ضمن فعاليات مهرجان مسرح الطفل يقدم لنا شموسة الفتاة الطيبة والحنونة التي تمتلك كرة من الصوف الملون تعمل بها لنسج ثياب لاخوتها نسيم وناي وعمارة الذين يعيشون صراعا مع الاشرار العقرب والخفاش والجرادة الذين بدورهم يسعون لتفريق الاخوة والحصول على كرة الصوف لاعتقادهم أنها تحوي خيطا ذهبيا يمكنهم من الحصول على الثروة.

ونجحت المسرحية في نقل الواقع الراهن بشكل مباشر احيانا ورمزي احايين اخرى ضمن قصة بسيطة باسلوب اخراجي مقنع وممتع وفي توظيف لعناصر المسرح من ديكور واضاءة وموسيقا للفت انتباه الاطفال الذين تابعوا العمل على مدار ساعة من الزمن بشكل تفاعلي ولاسيما مع العروض الغنائية الراقصة التي تخللت العرض بشكل خدم الفكرة بشكل عام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :