الأخبار تدشين مبنى رئاسة  جامعة حماه  || جامعة الحواش الخاصة تقرر إزاحة البرنامج الامتحاني للفصل الأول إلى يوم الأحد 30 / 01 / 2022 || بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح ||

إلى من قتلوني واستباحوا دمي ” الشهيد يامن عدنان أبو جيش”

كانت «جناية» الشهيد يامن عدنان أبو جيش، أنه أحب وطنه، حب الوطن وخوفه عليه أوحى له أن يتغنى بربوعه بذات قصيدة، تلك القصيدة التي«أنشدها» يامن ابن مدينة داعل«درعا» كانت السبب الذي تمّ استدراجه من قبل عصابة إجرامية مسلحة في مدينة داعل، أصدقاء وأحباب الشهيد تواصلوا وأنشدوا معه قصيدة(شهيد الكلمة) فإلى هذه الأبيات:

إلى من قتلوني واستباحوا دمي ‏

وصوروا اغتيالي انتصاراً للثورية ‏

إلى كل من استهانوا بقتل بريء ‏

فخالفت معتقداتهم أرقى معاني الإنسانية ‏

إلى من بجهلهم دمروا الأحلام والأماني ‏

إلى من تجاهلوا عمداً سنن الفطرة الكونية ‏

إليكم يا من تناديتم واستأثرتم بالحرية ‏

بالله عليكم هل تعلمون ما هي الحرية؟! ‏

لم تنصتوا إلي أبداً حين كنت حياً ‏

فهلا أدركتكم بعد أن وافتني المنية ‏

حكمتم باغتيالي دون سماع رُفعي ‏

ونصبتم أنفسكم مكان العدالة الإلهية ‏

زعمتم بأني خائن وأيقنتم خيانتي ‏

فأين برهانكم؟ أين أدلتكم المادية؟ ‏

إنها قصيدة بها عكست وجهة رأيي ‏

فأين تعدديتكم أين هي الديمقراطية؟ ‏

فأنا كتبت وناضلت من أجل قضيتي ‏

بسعة صدر وفكر نير وأساليب حضارية ‏

حاورتكم بفكر وقلم خط أبيات شعري ‏

فغدرتم بلؤمٍ فضح فيكم الكراهية ‏

لست أعاتبكم حزناً على فراق الحياة ‏

فكلنا سيوارى يوماً في حفرةٍ طينية ‏

ولكن يدمي القلب ثكلى فقدت بنيها ‏

فأمست تذرف دماً من عيونٍ بركانية ‏

يا رب أعن قلباً أثقل بالهموم ‏

وألهمه من لدنك دفقات صبرٍ أيوبية ‏

واشدد بقدرتك من أزر أهلي كلهم ‏

واجعلني شفيعاً لهم بعد الحياة البرزخية ‏

ستطاردكم صورتي في كل شكل ولون ‏

ويلعنكم ربي وأهلي وروحي البرية ‏

ولن تنعموا بعد اليوم بنوم سبات ‏

فسأقض مضجعكم وأحلامكم الوردية ‏

وسأبقى أحيا خالداً ومنعماً بعد الممات ‏

لأني شهيد حملت في جعبتي القضية ‏

وأنتم ميتون مع أنكم في الحياة ‏

خسرتم الدنيا وستموتون ميتةً الجاهلية ‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :