الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

انقذوا التعليم الخاص..!

كتبت دارين سليمان ..

لا أذكر في التاريخ القريب قراراً وزارياً أو جامعياً على مستوى التعليم الخاص يعبر عن تطلعات طلبة هذا النمط التعلمي أو همومهم ، كل يوم تزداد مساحة البعد عن الجامعة وتتسع رقعة الهوة بين الأمل المرتجى من التعليم الخاص وهواجس الطالب الباحثة عن التخرج والتخرج فقط .. هكذا إذا تقزمت أحلام الطلبة وتلاشت عند طمع المالكين واستغلالهم لأدنى جهد وحصر الطالب والأهل في دوامة الدفع والدفع أكثر .

يستمر مجلس التعليم العالي بالانعقاد وقراراته حول التعليم الخاص لم تشف الغليل ، هادئة بطيئة دون جدوى .. فالمالك سيف مسلط على الرقاب ورؤساء الجامعات الخاصة لا يسمع شيء من صراخهم المنقسم بين ويل على الجامعة وويل على الطلبة .. من المسؤول ؟ وماالحل ؟ من أوصلنا إلى هذه المرحلة التي تشرذمت فيها القرارات وضاعت فيها بوصلة الغاية الأساسية من التعليم لخاص بعد إحداث 20 جامعة خاصة وتخرج العشرات من الدفعات إلى سوق العمل؟!.

حالة الانقسام الواقعة في سياسة تعاطي وزارة التعليم العالي بمديرياتها المهنية ومعايير التقييم والقياس والجودة والتعليم الخاص وغيرها وعمل وأداء بعض الجامعات الخاصة التي تعرضت لويلات الحرب والنقل والتنقل والترحال وبعضها الآخر التي لم تقدم ولو مبادرة واحدة تجاه دعم الطالب أو الحقل التعليمي الخاص تكشف نوع الحريق الذي يلف لفيف الطلبة الذين بات همهم الأول هو تحصيل الرسوم والأقساط وتكاليف الدراسة والسكن والنقل وأي خطوة في الجامعة تحتاج إلى المال والمظهر والمنصب وإثبات من أنا..!.

يومياً أطالع عشرات الرسائل التي تردني إلى وسائل إعلام الاتحاد والموقع الرسمي الإلكتروني والتواصل الهاتفي والشخصي وفي كل لقاءاتنا الطلابية وكلها تتحدث عن سوء الأداء في التعليم الخاص وجلها يفوق السبب فيه هو تسلط المالكين وتدخلهم والقرارات السريعة والمفاجئة والأسوأ هو ضعف الخريجين في سوق العمل والأعداد المتراكمة من الراسبين والمفصولين وظاهرة قلة الأساتذة والكوادر التدريسية وضعف الإمكانيات والمستلزمات والمخابر والتقنيات والقاعات والمراجع  وغيرها ..

الأمل كبير بمراجعة واقعية ونقدية بين وزارة التعليم العالي والجامعات الخاصة والمؤسسات المعنية .. حل المشكلة لابد أن يكون سريعاً .. قبل أن ندفع الفاتورة الباهظة ونندم حيث لاينفع الندم..!!.

Nuss.sy 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :