الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

طلبة جامعة تشرين .. نريد المرشح القادر على إيصال صوت الشباب وتأمين فرص عمل ثابتة للخريجين لحمايتهم من سماسرة الهجرة

ينظر السوريون بأمل كبير للمرحلة المقبلة مع اقتراب النصر بفضل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري، وتشكل الانتخابات البرلمانية القادمة محطة مهمة بهذا الخصوص والتي سيثبت من خلالها الشعب السوري تمسكه بوحدة وطنه والدفاع عنه في وجه كل المؤامرات، ولا شك أن للشريحة الشبابية خصوصية في المشاركة في هذا الاستحقاق المهم وخاصة طلبة الجامعة..

“nuss” جال بين طلبة وأساتذة جامعة تشرين للوقوف على آرائهم وتمنياتهم، فماذا قالوا؟

قريب من هموم المواطنين

الدكتور علي خليل أكد على أهمية هذه الانتخابات ونوه لضرورة ان يكون عضو مجلس الشعب ابن المجتمع الذي ينتمي إليه وقريب من المواطنين وينظر بعين الواقع لهمومهم و يسلط الضوء على مشاكلهم كما تمنى عليه أن يساهم بمكافحة الفساد ومحاسبة المقصرين والمخطئين أينما وجدوا .

كما أكد المهندس المدرس خضر سليمان على أهمية اختيار المرشح الأجدر الذي يولي الشعب أهمية كبرى وخاصة أفراد القوات المسلحة الباسلة صاحبة الفضل الأكبر في الاستقرار وأن يقدر تضحياتهم و يهتم اهتماما زائدا بالجرحى و ذوي الشهداء.

زيادة الاهتمام بخريجي الجامعات

وطالب الطالب علي حسين بزيادة الاهتمام بخريجي الجامعات السورية وخاصة الكليات الأدبية من حيث تأمين فرص عمل لهم عن طريق المسابقات العادلة والنزيهة والتي تخصع للأشراف المباشر من قبل لجان مختصة في مجلس الشعب  أما المدرس يامن سلوم كان له تمني من المرشح لمجلس الشعب بالعمل على حث القطاعين الخاص والمشترك على القيام بمشاريع متنوعة لاستيعاب القدر الأكبر من الخريجين الشباب و تأمين فرص عمل ثابتة.

ورأت الزميلة نسرين سليمان الطالبة في كلية الصيدلة بأن المرشح المنتخب يجب أن يكون قادر على إيصال صوتنا نحن الشباب إلى أعضاء المجلس و أن يعمل على المساهمة بتشريع قوانين تلبي طموحاتنا العلمية والعملية و استغلال طاقة الشباب في بناء المجتمع وإعادة إعمار سورية لتصبح أقوى مما كانت.

إصدار قوانين وتشريعات لصالح الشباب

وأوضح المهندس بشر عبد الحق أن الشباب أثبتوا خلال الأزمة الراهنة قدرتهم الفاعلة في مختلف مجالات الحياة سواء في الدفاع عن الوطن أو في العمل التطوعي ومن حقهم اختيار المرشح الذي يمثل شريحتهم و ينصت لآرائهم ويتبنى خططتهم ونشاطاتهم ويمكنهم من المشاركة الفاعلة في صنع القرار بما ينسجم مع رؤاهم وأفكارهم .

وأكد الطالب أوس موسى على ضرورة اختيار المرشح الكفء الذي يحمل هموم الشباب ويساعد في إصدار قوانين وتشريعات تحثهم على البقاء في بلدهم وتوقف نزيف هجرة الأجيال الشابة المنتجة والعقول المبدعة والتي سيكون لها الدور الأكبر في إعادة إعمار ما هدمته هذه الحرب الضروس  كما تمنى على المرشح في مجلس الشعب  تبني قوانين تضمن حق الشباب وتنظم آلية الخدمة الاحتياطية والإلزامية.

 دعوات هل تستجاب؟

ويأمل الطالب مجد حمدان من المرشحين للمجلس أن يكون على قدر الثقة التي منحهم اياها المواطن الذي يعول على دورهم كثيراً، وأن يكون المرشح الشاب حاميا لحقوق الشباب ومواكبا لتطلعاتهم وقادرا على تنفيذ مهمتة بالشكل المطلوب .

ودعت الطالبة مريم الكنج ممثلها في مجلس الشعب للمساهمة بالتوسع في إحداث الجامعات الخاصة والعامة وإيلاء البحث العلمي والتعليم المتوسط الاهتمام اللازم وأن يعمل على تأمين متطلبات التطور في كافة المجالات ويعمل على محاربة البطالة .

ورحبت الزميلة أليسار فياض بفكرة الانتخاب مؤكدة أن المشاركة فيها مناسبة لتعزبز السيادة والقرار الوطني، وتمنت من أعضاء مجلس الشعب الجدد تطبيق برامجهم الانتخابية التي يقومون بطرحها حاليا و أن يعملوا على إيجاد هيئة أو وزارة أو جهة مختصة بالشباب لأنهم الشريحة الأكبر في المجتمع وهم بحاجة الى جهة تقوم بشحذ طاقاتهم وتنظمها وتديرها وتكون خير ممثل للشباب وترعى مصالحهم وتحل مشكلاتهم و تساعد في تفعيل دور الشباب في قيادة المجتمع .

يشار إلى أنه تم تقديم طلبات الترشيح في المحافظات وتم البت بها ومناقشتها في اللجان القضائية الفرعية أجل الاستحقاق الكبير القادم في الثالث عشر من شهر نيسان المقبل.

إبراهيم داوود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :