الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

يوم الأرض العالمي! أي مزاح هذا؟

بعد تزايد الاهتمام العالمي بالبيئة، وفي محاولة للحدّ من التلوث وتدمير البيئة اللذين يهدّدان مستقبل البشرية، أُعْلِنَ أن تاريخ 22 نيسان من كل عام، يُخصّص للنشاطات البيئية للفت الانتباه إلى مشكلات البيئة التي تُعاني منها الكرة الأرضية، بهدف معالجة أسباب ونتائج تلك المشكلات وقد أطلق على ذلك اليوم اسم يوم الأرض العالمي.

ويوم الأرض العالمي هو يوم اتفقت عليه معظم دول العالم، لينظروا في مشكلات الكرة الأرضية التي تحملنا على ظهرها وفي بطنها، وقد جاء هذا اليوم نتاجاً لتطوّر وعي بيئي عالمي وتم الاحتفاء به لأول مرة عام 1970.

إلا أن المفارقة التي تجعل من هذا اليوم كأنه مزحة سمجة لا أكثر، هو اهتمامه وتركيزه على بيئة كوكبنا ومدى ارتفاع حرارته وتقلّص غاباته، ارتفع البحر وذاب الثلج، ماتت الفقمة وعاش الفيل..إلخ، بينما الكثير الكثير من سكان هذه الأرض يقضون من الحروب والجوع والأمراض، بسبب سياسات عالمية صارت معلومة للداني والقاصي، ففي هذا اليوم مثلاً الذي تحتفل به أوروبا وأمريكا بأمّنا الأرض، يموت الناس في العراق وفلسطين وسورية ولبنان وليبيا ومصر والسودان وفي غيرها من دول العالم الثالث، في حروب ومجاعات هم من اخترعها! الإنسان هو غاية هذا الوجود، ودونه لا قيمة لأي وجود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :