الأخبار الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 || هيئة التميز والإبداع تعلن عن بدء التقدم إلى المركز الوطني للمتميزين.. || رسوم جديدة للنشر في مجلات جامعة دمشق || اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية || الخطيب: تقدم تصنيف جامعة البعث .. واهتمام بالبحث العلمي || الرئيس الأسد يستقبل محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد المرافق له || رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي ||
عــاجــل : اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية

طلبة عالقون في مطار القامشلي ينتظرونا الفرج!!

بعد توقف رحلات النقل البري منذ خمسة اعوام في محافظة الحسكة، بسبب خطورة الطرقات، وتعرض شركات النقل البري لعمليات السرقة، والخطف، والنهب، من قبل العصابات الإرهابية المسلحة، أصبح التنقل حصراً على متن الخطوط الجوية لوجود مطار القامشلي الدولي، وهذا الواقع خلق أزمة وازدحاماً على مكتب مؤسسة الطيران في مدينة القامشلي، خاصة مع  قلة عدد الرحلات التي لا تتناسب مع الأعداد الكبيرة من المسافرين، إما بسبب المرض، أو تسيير معاملة، والتحاق الطلاب إلى جامعاتهم.

ولا شك في أن الأزمة موجودة منذ خمسة أعوام، لكنها اليوم تفاقمت بسبب توقف شركات الطيران الخاصة، مما سهّل عمليات ابتزاز المواطن، والسمسرة على سعر تذكرة مؤسسة الطيران التي يقف الناس في طوابير أمام الشركة السورية للطيران، بانتظار دورهم ليحصلوا على البطاقة إلى دمشق !.

Nuss  تابع وضع بعض الطلاب، من خلال اتصالات هاتفية معهم بعد عدة شكاوي من زملائهم .

مشاجرات في مكتب القطع!

دلوفان طالب جامعي يقول بأنه منذ أسبوع يأتي إلى مكتب القطع في القامشلي، ويقف على الدور من الصباح وبعد ساعات يقوم موظفو المكتب بافتعال مشكلات، ومشاجرات مع المسافرين، ثم يقومون بإغلاق المكتب.

وأضاف ان الوقت المتبقي لامتحاناتي تسعة أيام ، وانا لا اعرف كيف سأصل الى جامعتي في دمشق، حيث سأتقدم لأول مقرر في التاسع من هذا الشهر.

لا أعرف ماذا افعل؟!

بدوره احمد طالب في السنة الرابعة في كلية الحقوق قال: اعاني منذ أسبوع للحصول على تذكرة، واستغرب كيف تصل بطاقة السفر إلى أناس، وهم جالسون بمنازلهم دون عناء أو مشقة، مع الإشارة إلى أن الحجز لا يتم إلا بالهوية الشخصية؟!.

لا أعرف ماذا افعل ضمن هذه الأجواء المشحونة، حيث نشاهد الكثير من التجاوزات، بينما نحن نعود الى قرانا، ونقول بأن مصيرنا تحدده بطاقة سفر.. لقد شعرنا بإحباط، ويتساءل: من يقف وراء هؤلاء السماسرة الذين يتلاعبون بمصير الطلبة؟!

اللوائح امتلأت!

بينما تؤكد جيهان ان محاولاتها المتكررة للحصول على بطاقة سفر إلى  دمشق فشلت، حيث لا تسمع من المعنيين بمكتب الشركة سوى أن اللوائح امتلأت!.

واكد الطالب مروان من طلاب جامعة تشرين ان هناك صعوبة كبيرة في حجز مقعد على الطائرة وخاصة في أوقات الدوام الجامعي أو الامتحانات، وكانت مطالبنا دائماً بوجود آلية لتخفيف الأزمة على مكتب قطع التذاكر في فترة الامتحانات الجامعية.

ونحن كناقل لهموم ومشاكل الطلبة نضع هذه المشكلة التي بحاجة إلى حل نهائي وسريع على طاولة مؤسسة الطيران، ووزارة النقل، لكي يستطيع الطلبة تقديم امتحاناتهم، مع العلم انه لم يتبق سوى أيام قليلة لانطلاق الامتحانات الجامعية!.

متابعة: وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :