الأخبار طلاب كلية العلوم الادارية والمالية في جامعة قرطبة بضيافة سوق دمشق للأوراق المالية || في يومه الثالث “أملنا” مستمر بدوراته التدريبية || بمشاركة الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ملتقى البعث الحواري بجامعة دمشق يؤكد ضرورة تشجيع جميع شرائح المجتمع للمشاركة في الانتخابات واختيار الأكفأ والأجدر لتشكيل مجالس محلية حقيقية وفاعلة || نشاطات متعددة تضمنها مخيم حلب الانتاجي …تعرفوا عليها || المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يعلن موعد التسجيل على برامج الدكتوراه || “أملنا” …. مخيم انتاجي يفتتحه فرع اتحاد الطلبة في حلب بمشاركة نحو 750 زميل وزميلة || جائزة هذي حكايتي لهذا العام لطلاب الجامعات || جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية لتعيين المعيدين || جامعة حماة: تحديد موعد إجراء اختبار اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الدكتوراه || فريقي جامعة حماة للذكور والإناث للعبة كرةاليد يحصدان المركز الأول للذكور والمركز الأول للإناث || تخريج دفعة جديدة طلبة كلية الاقتصاد الرابعة بالسويداء || افتتاح الدور الأول للشطرنج في مكتبة الجامعة بجامعة قرطبة الخاصة || اليوم اختتام فعاليات البطولة الجامعية المركزية لكرة اليد ٢٠٢٢ || برنامج بازار حاضر في ورشة عملية ضمن المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية  || لقاء في جامعة تشرين حول مسابقة  (هذي حكايتي.. 2022) التي ينظمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومؤسسة وثيقة وطن بهدف تعزيز الثقافة ونشر الوعي بين الشباب السوري || ورشات عمل حوارية حول البحث العلمي || تأهل فريقي حماه للذكور والإناث لكرة اليد || انعقاد اجتماع اللجنة الفنية للبطولة الرياضية الجامعية المركزية لكرة اليد في جامعة حماة || رئيس الاتحاد الزميلة دارين سليمان تفتتح أعمال المخيّم الطبّي الطلابي التطوّعي || من جلسات أول جار في السلمية بحماه ||

الاقتصاد السوري تحت المجهر في الجلسة الأولى للحوار الوطني بجامعة دمشق

كتب مدير التحرير:

انطلقت في جامعة دمشق صباح اليوم جلسات الحوار الوطني بمشاركة العديد من أساتذة الجامعة من مختلف الأطياف السياسية الذين غصت بهم قاعة رضا سعيد للمؤتمرات.

الجلسة كانت مخصصة لمناقشة المحور الاقتصادي , حيث تركزت المناقشات والحوارات والمداخلات على تحديد الرؤية المستقبلية للاقتصاد السوري , والسياسة المالية وبشكل خاص ما يتعلق بالضريبة , كما حضرت سياسات التشغيل بقوة , بالإضافة إلى آليات مكافحة الفساد , وأولويات قطاعات الزراعة والصناعة والخدمات والطاقة , وما يخص الاستيراد والتصدير وحماية المنتج الوطني .

الحوار جرى بكل جرأة وشفافية أي من دون أية خطوط حمراء أو وضع ” فيتو” على رأي أحد, وهذا ما وحد الرؤى ووجهات النظر بين المتحاورين الذين قالوا كل شيء ” عالمكشوف” .

فالكل أجمع على أن سورية تتعرض لمؤامرة كبيرة بهدف تطويعها وتحييدها عن مواقفها المبدئية , وبنفس الوقت لم يغفل أحد أن السياسات الاقتصادية القاصرة كانت سبباً من الأسباب الرئيسية للمحنة التي تمر بها سورية لأنها فشلت في تقديم الحلول لأزماتنا الاقتصادية التي كانت من صنع يدها على حد قول وإجماع على أغلبية المتحاورين .

ومن العناوين الآخرى البارزة التي ركزت عليها مداخلات المتحاورين , المطالبة بحماية المنتج الوطني ودعمه من خلال منع استيراد الكثير من السلع والمنتجات والمصنوعات التي تنتج وتصنع محلياً وبجودة عالية وتحقيق العدالة في توزيع الاستثمارات والمشاريع التنموية بحيث تغطي كافة أنحاء القطر وخاصة في المناطق المنتجة.

وشدد المتحاورون على أن مكافحة الفساد وقطع دابره هو الأساس في وضع الوطن على السكة الصحيحة , وطالبوا بمحاسبة المفسدين من حلال تشكيل هيئة تابعة مباشرة لرئاسة الجمهورية , ولفت المتحاورون الى أهمية استقلالية القضاء , ونزاهته وضرورة سن التشريعات الاقتصادية المحفزة للاستثمار.

وأشاروا بوضوح إلى أن المفاصل الإدارية في مؤسسات الدولة لم تكن على قدر المستوى بصياغة وإعداد برامج اقتصادية قادرة على خلق اقتصاد سوري قادر على المنافسة بين اقتصاديات العالم وتحقيق الحضور المناسب….

تفاصيل أكثر لاحقاً….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :