الأخبار السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب || الهيئة الطلابية لوحدة الكلية التطبيقية في حلب تختتم دوريها الخاص بكرة القدم || فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم ورشة عمل تدريبية لرؤساء مكتب لاعلام والمعلوماتية || انطلاق ورشــة عمل الفريق الإعلامي لفرع جامعــة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || فرع الرقة لاتحاد الطلبة يفتح باب التسجيل لسلة من الألعاب الرياضية || إطلاق البطولة الرياضية الأولى في جامعة حلب بكلية الهندسة التقنية || الهيئة الطلابية في كلية الآداب بحلب تطلق ورشة عمل لرخصة قيادة الحاسب الآلي || إطلاق برنامج ورشات تدريبيّــة عمليّــة في كليّــة الإقتصاد بحلب || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المكيانيكية بجامعة حلب تفتح دورة الآلات المبرمجة || بمشاركة 667 طالب فرع جامعة تشرين لاتحاد الطلبة ينظم مسابقة ثقافية على مستوى الجامعة || فرع حلب لاتحاد الطلبة ينظم زيارة إلى احد جمعيات رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة || بعد إعادة تأهيله .. اتحاد الطلبة يفتتح مبنى نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي بدمشق || برعاية فرع اتحاد الطلبة في حلب رحلة علمية إلى المعامل والمنشآت الغذائية في حمص ||

في ذكرى التصحيح: السوريون أكثر تصميما على دحر الإرهاب وإعادة على مختلف الصعد

تتجدد الحركة التصحيحية المجيدة في ذكراها السادسة والأربعين على وقع انتصارات الجيش والقوات المسلحة على الإرهاب التكفيري وداعميه وأدواته من المرتزقة على امتداد مساحة الوطن إيذانا بتحقيق النصر المؤزر وتطهير كامل تراب الوطن من رجس الإرهاب وانطلاق عمليات إعادة الإعمار على مختلف الصعد.

إن التمسك بنهج الحركة التصحيحية قولا وفعلا والتمعن في دلالاتها ومعانيها والدروس المستفادة من التصدي للحرب العدوانية التي شنتها القوى الامبريالية والرجعية على سورية منذ أكثر من خمس سنوات ونصف السنة يشكل رافعة حقيقية لتطوير المجتمع وتحديث مقوماته وصيانة مكوناته وترسيخ مبادئ العمل الوطني في مختلف المجالات لمواصلة مسيرة التصحيح المجيد التي بدأت قبل 46 عاما.

والحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد تتجدد ذكرى انطلاقتها اليوم وسط أحداث جسام تمر بها سورية والمنطقة وفي مقدمتها هذه الحرب الإرهابية التي تضع على كاهل المؤسسات الحكومية والمجتمع الأهلي بكل مقوماته مهمة بناء الإنسان الذي جعلته الحركة الصحيحية أولى أولوياتها لإيمانها العميق بأهمية دور الإنسان في ازدهار مجتمعه.

وعلى الرغم من أن الحركة التصحيحية شكلت تحولا نوعيا وتاريخيا في سورية لمصلحة المشروع القومي فإن أنظمة الرجعية العربية لم توفر وسيلة إلا واستخدمتها لدعم التنظيمات الارهابية لتدمير الدولة السورية ومعاقبة أهلها الذين نهضوا بمقومات التصحيح وكرسوا عبر أربعة عقود ونصف العقد نهجا وفكرا قوميا مقاوما للصهيونية والامبريالية والرجعية مكرسين البعد القومي للحركة التصحيحية ولم يستطع الارهاب أن يذهب بذاكرتهم وينسيهم القضية الفلسطينية ودعم المقاومة الفلسطينية والنضال لتحرير الأرض من الاحتلال الصهيوني وإعادة الحقوق كاملة للشعب العربي الفلسطيني في مقدمتها حق العودة.

إن استمرار نهج التصحيح الذي شكل ضرورة وطنية وقومية وخاصة في المرحلة الراهنة يزيد من إرادة السوريين ووقوفهم بقوة في وجه أصحاب الفكر الإرهابي الوهابي المتطرف وعدم السماح لمرتزقتهم بالنيل من سورية الحضارة والتاريخ وعينهم تشخص إلى مستقبل مشرق يبنيه جيل عربي واع وقادر على الدفاع عن الوطن وتحصينه وتطوير مقدراته وتنميتها.

واليوم بعد مرور أكثر من خمس سنوات ونصف السنة على الحرب العدوانية على سورية لم يستطع أعداء الوطن النيل من عزيمة السوريين فكان التفافهم حول الجيش ودعمهم اللا محدود له تجسيدا للنهج الوطني الذي كرسته ممارسات ونضالات شكلت عقيدة وقاعدة للعمل منذ انطلاق فجر التصحيح المجيد الذي غرس في نفوس ابناء الوطن العزة والإباء ويحدوهم الأمل بمستقبل مشرق ومزدهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :