الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

مدرسة التمريض والقبالة بالحسكة.. هموم متراكمة والإدارة نائمة بالعسل!!!

ناشد العديد من طلبة مدرسة التمريض والقبالة بالحسكة “nuss” ليحمل همومهم ومعاناتهم للجهات المعنية لعلها تتخذ القرار المناسب الذي ينهي معاناتهم المزمنة!!.

فقد بيّنوا وأشاروا إلى الكم الكبير من المتاعب والمصاعب، والأصعب من الهموم التي فُرّضت عليهم، أن إدارة المدرسة وكأنها غير معنية بتخفيفها أو العمل على تجاوزها!!.

وقدم الطلبة جزءاً من متاعبهم التي تكمن في القاعات المخصصة للمحاضرات بالدرجة الأولى، فهي جدران ومقاعد فقط، ونوافذها ومنذ عامين مشرّعة للنسائم والرياح والأمطار، وهي صيفية في كل الفصول، خاصة في هذه الأيام الباردة التي على ما يبدو لم تصل للمعنيين بالمعهد حتّى تاريخه!!

ومما باحوا به من هموم أنّ الجانب العملي حتّى الساعات القليلة الماضية لم يدخل حيز التنفيذ، علماً أن المئات من الطلبة يقطعون مئات الكيلو مترات من مناطق شتّى في سبيل الوصول إلى بيتهم الدراسي بالحسكة، والحصول على يوم عملي ممتع ومفيد، لكنهم يتفاجئون ويُفاجئون بإثبات الحضور فقط، والعودة لنقطة الانطلاق، خاصة وأن الكثير من الطلبة من دير الزور، والقامشلي وريفها القريب والبعيد.

بعض الطلبة ممن استاء كثيراً من غياب النظام وتعقيدات الأمور، اتجه لأخذ قسطاً من الراحة وعناء الحل والترحال دون فائدة، لكنهم صدموا وصعقوا بأن أحد المعنيين في المعهد أشار بأن التوقيف غير متوفر، ومن المتعارف عليه عرفاً وقانوناً بأنّ الطالب يحق له التوقيف الدراسي لمدّة عام، إلا إذا كان معهدنا المذكور في عالم آخر!!

أمّا الغصّة الأخرى التي باتت حلماً من الأحلام لطالب التمريض، فهو مشاهدة المنهاج الدراسي قادماً من مرجعيتهم، لكن كيف لهم أن يتذرعوا بطول المسافة بين دمشق والحسكة، وآلاف الأطنان الكتب تصل من وزارة التربية إلى المحافظة، ربما هناك اختلاف بين الوزارتين في الإرادة فقط لا غير!!

الحسكة: عبد العظيم العبد الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :