الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

المعلمون العرب: تحرير حلب إنجاز عظيم وسنبقى مع المقاومة فكرا ونهجا وممارسة

رأت الأمانة العامة لاتحاد المعلمين العرب أن تحرير حلب ليس حدثا عابرا في مواجهة الحرب الكونية على سورية انما هو انجاز عظيم لما تمثله هذه المدينة العريقة جغرافيا واقتصاديا واجتماعيا وحضاريا ومعنويا في وحدة الوطن السوري.

وجاء في بيان للأمانة العامة “لقد ظن معسكر الأعداء أن حلب دانت لهم واعتبروها لقمة سائغة فإذ بها تنهض من تحت الرماد شامخة بحريتها مكللة بغار الانتصار تظلها رايات الجمهورية العربية السورية ” مشيرا إلى أنها عادت قلعة حصينة لصد أي عدوان ومرتكزا استراتيجيا لمواصلة “التحرير حتى آخر شبر من ثرى سورية الطهور”.

وبينت الأمانة العامة بهذه المناسبة أن المعلمين العرب سيبقون مع المقاومة فكرا ونهجا وممارسة ومرابطين في خط الدفاع الأول عن هوية الأمة يذودون عن عملية التربية والتعليم من كل محاولات الاختراق من أجل” الأمن القومي العربي لغة وارضا وتاريخا وثقافة ومقدرات لتظل البوصلة العربية صوب فلسطين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :