الأخبار الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب || الهيئة الطلابية لوحدة الكلية التطبيقية في حلب تختتم دوريها الخاص بكرة القدم || فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم ورشة عمل تدريبية لرؤساء مكتب لاعلام والمعلوماتية ||

بابا نويل تاجر شنطة..!!

من حق أطفالنا أن يفرحوا في الأعياد ويحلموا مع اقتراب العام الجديد، ولكن للأسف راحت أيام العيد التقليدية، راحت أيام البساطة، أيام “الخرجية” وصورة بابا نويل، وهو يحمل الهدايا التي طالما انتظرها الأطفال الذين غالباً لا يدرون أو يقدرون الحالة المادية لآبائهم في ظل هذه الظروف الصعبة!

للأسف، سوق الهدايا الخاصة بالطفولة “لزوم أعياد الميلاد” تحرق الجيوب، فالأسعار مذهلة لدرجة جنونية، هناك من لا يعرف معنى الفرح، فيعمل على “قتل” فرحة الأطفال، حيث يعمل على استثمار  “بابا نويل” وكأنهم يسامون على أية سلعة، لا يهمهم إن تحول “سانتا كلوز” إلى تاجر شنطة بدلاً من أن يزرع ويدخل الفرح في قلوب الأطفال، بل وقلوبنا جميعاً!.

إلى متى يبقى هؤلاء التجار المحتكرين يسرحون ويمرحون دون حسيب أو رقيب يملؤون جيوبهم من جيوب المواطن المثقوبة بحجة أن “مسيو دولار” طالع و “نافش ريشُه”؟!

أطفال سورية الصامدين على مقاعد الدراسة من حقكم أن تفرحوا رغم الألم.. ألم الأزمة وألم نار الأسعار بسبب فساد وجشع من لا يعرفون ويدركون فرح الطفولة!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :