الأخبار الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب || الهيئة الطلابية لوحدة الكلية التطبيقية في حلب تختتم دوريها الخاص بكرة القدم || فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم ورشة عمل تدريبية لرؤساء مكتب لاعلام والمعلوماتية ||

ليس لهم “في القصر سوى من مبارح العصر”!!.

مع كثرة وتعدّد الجامعات الخاصة التي جاءت خلال العقد الأخير لتكسر احتكار الدولة للتعليم العالي مع تجارب “الموازي- المفتوح- الافتراضي”، لا يمكن القول إن وجود هذا المنافس كان كفيلاً برفع جودة التعليم الجامعي العام، لتعطي سنوات العمل نتائج غير محمودة بالنسبة لعراقة وتاريخ هذه الحواضن العلمية الحكومية، حيث سرعان ما بدأ الترهل والروتين والمشكلات المتراكمة تتسلّل إلى أروقة الكليات بكل مستلزمات التعليم فيها لصالح لمعان نجم هذه الجامعة الخاصة أو تلك ممن ليس لهم “في القصر سوى من مبارح العصر”!!.

قد يكون للاستثمار في التعليم جدوى تتطلبها عملية إدخال الرساميل المادية والبشرية والعلمية في مجتمع يفترض فيه تنوع الأنماط التعليمية، إلا أن ذاك التعليم الذي لطالما تغنينا بمجانيته وخدماته الاجتماعية والمستقبلية بات في مآزق لا يُحسد عليها في ضوء إشكاليات لا تتعلق بإدارته العليا فقط، بقدر ما هي تأثيرات وتحولات فرضتها السوق “إذا صح تشبيه المؤسسات التعليمية بالسوق”، وهذا ما تجسّد عند من دخل مضمار تأسيس الجامعات للعب في ميدان الربح والخسارة وتحويل الطالب إلى مجرد زبون يدفع “وهم تحت إمرته”!!.

راصد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :