الأخبار الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب || الهيئة الطلابية لوحدة الكلية التطبيقية في حلب تختتم دوريها الخاص بكرة القدم || فرع اتحاد الطلبة في السويداء يقيم ورشة عمل تدريبية لرؤساء مكتب لاعلام والمعلوماتية ||

لماذا لا نؤمن بمهارة العقل السوري المبدع؟!

قلنا سابقا وما زلنا نصّر على أننا نحتاج اليوم وأكثر من أي وقت مضى إلى “الجدية والعقلانية لتعزيز المهارات البشرية السورية، والقدرة على استيعاب مخرجات التعليم من المعاهد والجامعات وحسن توظيفها والتعامل معها لتكون الأداة الفعّالة في ترميم ما خسرناه من بنية المجتمع المادية والمعنوية، وتصحيح الخلل في هيكلية القوى العاملة بعد حالة الاستنزاف لفئة الشباب والخبرات المتقدمة، وإشباع حاجاتنا عن طريق الاستفادة من الموارد الاقتصادية المتاحة وحسن توظيف اليد العاملة السورية فيها، والأهم مذ ذلك هو أن لا نفقد الثقة بكوادرنا وخبراتنا، بمعنى يجب “الإيمان بمهارة العقل السوري المبدع وأن نعمل بجدية لفتح الآفاق أمامه ليكون الباني الأول في إعادة الإعمار، لذا لابدّ أن نعي أهمية اليد العاملة التي تحتاج إليها على كامل مساحة الوطن وخاصة في مرحلة البناء والإعمار القادمة.

وبهذا الخصوص تبيّن إحدى الدراسات انخفاض المستوى التعليمي لليد العاملة في القطاع العام الصناعي بسورية حيث تتوزع بين 63% من حملة الإعدادية وما دون، و28% من حملة الثانوية والمعاهد المتوسطة، و9% فقط من حملة الشهادات الجامعية. ويشير هذا الواقع حسب الدراسة إلى الوضع التكنولوجي المتردّي للصناعة السورية واعتمادها بشكل أساسي على العمل اليدوي وبمستوى تعليمي متدنٍّ، الأمر الذي لا يحقق قيمة مضافة كبيرة من خلال مهارة اليد العاملة ومستوى تعليمها وتدريبها وتكنولوجيا الصناعات التي تعمل فيها، ما يتطلب إعطاء الأهمية المناسبة لتحسين التركيب التعليمي للعاملين فيها.

راصد

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :