الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

هيئة مكتب الدراسات وقضايا الطلبة تؤكد على ضرورة تصويب مسار “المفتوح” والبت بشأن الامتحان الوطني والتوسع بالدراسات العليا

دمشق – مدير التحرير

قضايا طلابية هامة ناقشتها اليوم هيئة مكتب الدراسات وقضايا الطلبة في الاتحاد الوطني لطلبة سورية برئاسة الزميل محمد عجيل عضو المكتب التنفيذي لللاتحاد رئيس الهيئة، وحضور الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلبة، ومديرة شؤون الطلبة بالوزارة، والزملاء رؤساء فروع الاتحاد في الجامعات، والمعاهد ورؤساء مكاتب الدراسات، وعرض الزميل عجيل تقرير المكتب على مدار سنوات الأزمة، ولفت من خلاله إلى العديد من المراسيم التشريعية الهامة التي عملت على تسوية أوضاع عشرات آلاف الطلبة ممن استنفدوا فرص التقدم للامتحان من داخل الجامعة.

2

قرارات حققت المرونة

وأشار الزميل عجيل إلى واقع التعليم العالي والتدريس وطرق القبول في الجامعات والتي تأثرت كثيراً بسبب الأزمة، كما لفت إلى أهم القرارات التي حققت المرونة للطلبة في التسجيل، مشيراً إلى افتتاح مراكز للتسجيل في جميع الجامعات بهدف مساعدة الطلبة في الامتحان، والسماح لطلبة جامعتي حلب والفرات بالدوام  وتقديم الامتحانات في الجامعات  والمعاهد، وتمديد مواعيد التسجيل والعديد من التسهيلات الأخرى .

ونوه بالقرارات التي تخص ذوي الشهداء كتخصيصهم بما لايزيد عن عشرة طلاب في كل اختصاص في برامج المفتوح، وتخفيض الرسوم والخدمات الجامعية بنسبة 75%.

وبين الزميل عجيل أن الاتحاد لم يتوقف عن متابعة مشاكل الطلبة وإيجاد الحلول لها انطلاقاً من دوره في الدفاع عن مصالح الطلبة، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية، ومن خلال تمثيلهم في المجالس واللجان الجامعية وخاصةً ما يتعلق بالسكن الجامعي والدراسات العليا ومصرف التسليف الطلابي إضافةً إلى إعداد الدراسات والمقترحات اللازمة لتطوير العملية التعلمية والإدارية ، ومايتعلق بالتبادل الطلابي.

3

تشاركية فعالة

بدوره أكد الدكتور طيفور معاون وزير التعليم العالي لشوؤن الطلبة على أهمية الاجتماع الذي يساعد في كشف الكثير من المشكلات التي يعاني منها الطلبة، وأشاد بالتشاركية مع الاتحاد في حل المشكلات، ولفت إلى وجود خطة استرتيجية للوزارة  بهدف الارتقاء بمنظومة التعليم العالي إلى أعلى المستويات.

وعرض الدكتور طيفور تجربة السنة التحضيرية التي حققت العدالة بين الطلبة لأنها لم تعتمد على معدل الثانوية العامة، كما تحدث عن تجربة التعليم المفتوح،  مشيراً إلى وجود عدة مشكلات تواجه هذه التجربة، وبيّن أن هناك ورشة عمل ستعقد قريباً لتصويب مسار التعليم المفتوح، وقال معاون الوزير “إن الوزارة بالتعاون مع الاتحاد سوف تعمل على تقييم تجربة الامتحان الوطني من خلال ورشة عمل ودراسة دقيقة سيتم اعتمادها بشأن البت بأمره”.

وأجاب الدكتور طيفور على مجمل تساؤلات ومداخلات الطلبة والتي تمحورت حول بعض القرارات التي أصدرتها الوزارة كرفع الرسوم، وقضايا السكن الجامعي ومايتعلق بالنقص الحاصل بأعداد أعضاء الهيئة التدريسية ولاسيما جامعتي حلب والفرات والجامعات الأخرى، ومشكلات تتعلق بطلبة الدراسات العليا ومعاناتهم مع الإشراف على أطروحاتهم.

4

وخرج المجتعون بعدة مقترحات تركزت حول ضرورة تصويب واقع التدريس في الجامعات وبشكل خاص التعليم المفتوح،  حيث طالبوا بافتتاح جامعة خاصة بشوؤنه، وإيجاد حل جذري لبعض المعاهد والكليات.

وشددت المقترحات على ضرورة تعديل الأنظمة والقوانين الخاصة بالدراسات العليا والاهتمام ببرامج التأهيل والتخصص، كما طالب المجتمعون بضرورة إشراك الطلبة بالقرارات التي تتخذها الوزارة بخصوص حياتهم الجامعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :