الأخبار المخيم الطبي التطوعي في مصياف أكمل تحضيراته و يبدأ باستقبال المرضى اعتباراً من اليوم الأربعاء || أول جار تنطلق  في مجلس مدينة السلمية || أول جار وجلسات حوارية في مجلس مدينة كفربهم بحماه || جلسات حوارية توعوية عن الإدارة المحلية في خان شيخون بإدلب || فرعي الجامعة العربية الدولية والجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يطلقان جلسات أول جار الحوارية في مدينة عالقين بدرعا || دير حافر في حلب تستقبل جلسات أول جار الحوارية || محافظة الرقة تستقبل أول جار  في مجلس مدينة السبخة || اللاذقية -كلماخو : انطلاق جلسات أول جار الحوارية بحضور أعضاء مجلس البلدة || أول جار مستمرة في درعا وهذه أهم مجريات الجلسات الحوارية || بدء الجلسات الحوارية من مبادرة أول جار في سفيرة حلب || حلب …أورم الكبرى تستقبل مبادرة أول جار || أول جار في مرحلتها الثانية بحلب تبدأ من مجلس مدينة حريتان || مبادرة تطوعية لطلاب كلية طب الاسنان في جامعة البعث || تعرفوا على موقع المخيم الطبي التطوعي الذي يقيمه فرع حلب لاتحاد الطلبة في حماه || وزارة الدفاع تُنجز استحقاق تعدد الإصابة .. أكثر من خمسة آلاف جريح استفادوا من القانون 26 || فيديو توضيحي لأبرز بنود الاتفاقية النوعية التي تجمع مشروع جريح الوطن وَ وزارة التعليم العالي واتحاد الطلبة || بأكثر من 12 عيادة من مختلف الاختصاصات الطبية المخيم الطبي في حماه ينطلق بعد غد || بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة ||

الشــــــــــباب بانتظار الحلم… الحكومة على وشك الإعلان عن بناء /50/ ألف وحدة سكنية جديدة

يترقب الآلاف من شباب سورية وبتمنيات كبيرة إطلاق مشروع السكن الذي تعد له الحكومة في كل المحافظات .. مثل هذا الخبر الذي بات حديثاً مطلبياً وترجياً من الجميع لايمكن أن يمر مرور الكرام ، وتأمين مسكن يعتبر من أولويات الحياة وأساسياتها ومن أهم الأمور التي يحسب لها ألف حساب في مستقبل أي شاب.

ينظر الشباب المنتشر في السكن الجامعي أو الذي يستأجر هنا وهناك أو يسكن عند قريب أو صديق لهذا المشروع على أنه من أهم الانجازات التي يمكن أن تخطوها حكومة (سفر) الحالية بل وصفه بعض الشباب بأنه (مشروع العمر) أو ( حلم الشباب ) ولهذه التسميات خلفيات واضحة لمدى حاجة الشباب وسعيهم للحصول على مسكن وتأمين ملاذ استقرار يجعلهم يطمئنون على مستقبلهم ويقوي اندفاعهم نحو العمل والزواج والاستقرار.

** الابتعاد عن المحسوبية **

يقول منذر طالب في الوحدة /15/ إن الخبر مهم وسار وننتظره بشغف ولكن هل سيراعي أوضاع الناس وخاصة الشباب وذوي الدخل المحدود .. لا أعتقد ذلك – يقول منذر- لأن الواسطة والمحسوبية والتدخلات ستأخذ مجدها في مثل هذه العروض داعياً الحكومة أن ترعي في هذا الإعلان ظروف الناس وتخدم مصالحهم وتطلعاتهم.

** تقسيط الدفعات **

ونوهت الطالبة براء من الوحدة /6/ أن المشروع لن يكون على قدر الأهمية لأنها تتوقع أن يكون المبلغ الأولي مما لاشك فيه سيكون عالياً ، وقالت : من هو الطالب أو الشاب الخريج الجديد الذي يملك 300 أو 400 أو 500 ألف كدفعة أولى أو قادر على دفع قسط شهري بشكل متواصل .. وتساءلت براء أتمنى أن يتم مراعاة ظروف الشباب وتأمين سكن للجميع ومراعاة خصوصية كل منطقة وتقسيط المبلغ على دفعات سنوية بدلاً من دفعة أولى كبيرة وبشكل شهري الدفعات العادية.

** الالتزام والوعود **

بينما عبر الطالب محسن من الوحدة /18/ عن سعادته بالمشروع السكني وهو طالب طب بشري دراسات عليا ينتظر ويترقب التسجيل على المشروع ” كل ما أتمناه هو الالتزام بتسليم المساكن في الوقت المحدد وقبول كل المكتتبين بالإضافة إلى تسهيل الدفع وتمنى تكرار تجربة السكن الشبابي التي حققت نقلة نوعية في تأمين السكن”.

** المؤسسة جاهزة و الإعلان قريب جداً **

في اتصال مع المؤسسة العامة للإسكان بدمشق قال المهندس سهيل عبد اللطيف مدير عام المؤسسة أن البرنامج الإسكاني يشمل بناء 50 ألف وحدة سكنية لمختلف فئات المجتمع في كل المحافظات وهذا الأمر يتماشى مع توجهات مسيرة الإصلاح والبناء والتنمية التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد وأضاف المدير العام : أن المؤسسة حققت خلال الفترة السابقة مصداقية في توفير السكن / شبابي – ادخار – عمالي / وخاصة من خلال تعاون الكثير من المؤسسات والوزارات في تأمين الأراضي وتأمين المستلزمات وأضاف أيضا إن الإعلان سيكون خلال الأسبوع القادم وفق آلية معتمدة تراعي ظروف وخصوصية جميع الفئات وهي موجهة لذوي الدخل المحدود من أجل الحصول على مسكن.

ونوه أي مشكلة الأراضي كانت تؤخر جهوزية الإعلان أو التأخر في التسليم كذلك التأخر في انجاز التخطيط الإقليمي في العديد من المدن وضعف تقنيات التنفيذ ومستلزمات العمل.

وأشاد المهندس عبد اللطيف بالمرسوم /76/ للعام 2011 الناظم لعمل المؤسسة والذي فتح المجال أمامها للمساهمة في مستوى العمران والسكن العشوائي وإعادة التنظيم وإطلاق مشاريع سكنية جديدة داعياً الشباب إلى الحفاظ على المكتسبات والمساهمة في الإصلاح والاستفادة من المراسيم والقوانين والمشاريع التي تخدم شريحة الشباب لأن المستقبل للشباب.

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :