الأخبار الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية || هام من فرع جامعة دمشق بالسويداء || جامعة طرطوس.. قيمة مشاريعها تجاوزت 150 مليار ليرة والعبرة بسرعة التنفيذ! ||

الحرية تبني ولا تهدم..!!

« الحرية لا تسير دون نظام كما أن النظام لا قيمة له دون حرية»
وبما أن المواطنة هي شراكة ومساواة في الحقوق والواجبات ، وحق الحرية والحرص على احترامها وضمان ممارستها لا يعني بحال من الأحوال أن تكون مطلقة من كل قيد أو تنظيم ، لأن  “إطلاقها ”  يعني انهيار الدولة وانتشار الفوضى وهو ما لا يقبله عاقل ، بالمقابل فإن تنظيم ممارسة  حق الحرية ووضع القيود عليها لا يعني الالتفاف عليها وانتهاكها أو إهدارها  ” كما يحلو للبعض تفسير ذلك ”  ، وإنما الغاية من ذلك  ” قوننتها ” بحيث يضمن المجتمع عدم التعدي على حقوق الآخرين وحرياتهم وألا يضر بالنظام العام للمجتمع، فالحقوق تمنح لأصحابها لتمكينهم من تحقيق مصالحهم المشروعة وبناء وتعمير بلدهم  .. لا لتتخذ معولاً للهدم والإساءة وسبيلاً للإضرار والإيذاء  …

القانون المدني السوري تبنى  ” نظرية التعسف في استعمال الحق ”  إبرازاً لأهميتها باعتبارها مبدأ عاماً يشمل جميع أنواع الحقوق التي تقررها قواعد القانون المدني ولا يقتصر على نوع معين منها بل إن أثر هذا المبدأ ومجال تطبيقه يتجاوز نطاق القانون المدني ليشمل جميع فروع القانون الخاص وحتى القانون العام،

فهل يعي دعاة الحرية جوهرها الحقيقي ومعناها الإنساني والقانوني .. أم تبقى حريتهم معولاً للهدم والتدمير حسبما يريد من يحرضهم .. ؟؟

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :