الأخبار فرع جامعة دمشق لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية حول أضرار المخدرات || “تجارة الوهم” ضمن نشاطات فرع معاهد اللاذقية لاتحاد الطلبة || انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي ||

الحرية تبني ولا تهدم..!!

« الحرية لا تسير دون نظام كما أن النظام لا قيمة له دون حرية»
وبما أن المواطنة هي شراكة ومساواة في الحقوق والواجبات ، وحق الحرية والحرص على احترامها وضمان ممارستها لا يعني بحال من الأحوال أن تكون مطلقة من كل قيد أو تنظيم ، لأن  “إطلاقها ”  يعني انهيار الدولة وانتشار الفوضى وهو ما لا يقبله عاقل ، بالمقابل فإن تنظيم ممارسة  حق الحرية ووضع القيود عليها لا يعني الالتفاف عليها وانتهاكها أو إهدارها  ” كما يحلو للبعض تفسير ذلك ”  ، وإنما الغاية من ذلك  ” قوننتها ” بحيث يضمن المجتمع عدم التعدي على حقوق الآخرين وحرياتهم وألا يضر بالنظام العام للمجتمع، فالحقوق تمنح لأصحابها لتمكينهم من تحقيق مصالحهم المشروعة وبناء وتعمير بلدهم  .. لا لتتخذ معولاً للهدم والإساءة وسبيلاً للإضرار والإيذاء  …

القانون المدني السوري تبنى  ” نظرية التعسف في استعمال الحق ”  إبرازاً لأهميتها باعتبارها مبدأ عاماً يشمل جميع أنواع الحقوق التي تقررها قواعد القانون المدني ولا يقتصر على نوع معين منها بل إن أثر هذا المبدأ ومجال تطبيقه يتجاوز نطاق القانون المدني ليشمل جميع فروع القانون الخاص وحتى القانون العام،

فهل يعي دعاة الحرية جوهرها الحقيقي ومعناها الإنساني والقانوني .. أم تبقى حريتهم معولاً للهدم والتدمير حسبما يريد من يحرضهم .. ؟؟

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :