الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

بسبب وجود “200” شكوى “التعليم العالي” تعيد إعلان مسابقة الهيئة التدريسية

كواليس وخفايا كثيرة كشف عنها وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف خلال المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق للحزب والذي تمت تغطيته من قبل الموقع أولاً بأول، ولكن بقي هناك ما يمكن الحديث عنه!

فأثناء رده على تساؤلات واستفسارات أعضاء المؤتمر لم يخفِ وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف خلال المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق للحزب إعادة إعلان المسابقة ثلاث مرات للدراسة، في ظل تفكير البعض بأنانية وعدم رغبتهم بمجيء أعضاء جدد، لذلك تمّ تجاوز الأقسام والكليات ومجالس الجامعات وزيادة العدد إلى 1560 عضو هيئة تدريسية، بعد أن أعلنت الجامعات الحكومية عن حاجتها لـ 500 عضو فقط “وهذا غير معقول”!!.

بهذا الخصوص نقلت  صحيفة “البعث” عن النداف قوله: إنه لا تزال هناك سلبيات لعدم الإفصاح عن الشواغر الحقيقيّة التي تحتاجها كل جامعة، إلا أنه من خلال الاستمارة ظهرت الشواغر، علماً أنه سيكون هناك إعلان جديد في ظل وجود 200 طلب “شكوى” لعدم أخذ الاختصاص.

استغراب وعجب!!

وأشار النداف إلى أن الوزارة تعمل وفق خطة عمل تنقسم إلى مسارين إسعافي وآخر استراتيجي، ويتضمن الإسعافي القرارات التي صدرت عن مجلس التعليم العالي وعن الجامعات والوزارة، والمراسيم العديدة التي تخدم القضايا التدريسية وتطور التعليم والبحث العلمي، في الوقت الذي تمّ الانتهاء من ورشة عمل حول السنة التحضيرية للكليات الطبية، على أن يتمّ العام المقبل الانتهاء من النظام المغلق للسنة التحضيرية إلى النظام المفتوح، حيث سيخرج نسبة 20 إلى 30% إلى التسجيل المباشر في الاختصاصات الأخرى التي يريدها الطالب، مستغرباً دخول 1100 طالب من دير الزور إلى الكليات الطبية وتدني مستوى هؤلاء الطلبة، بينما دخل من محافظتي دمشق وريفها 700 طالب فقط، إضافة إلى قيام فريق العمل بدراسة الامتحان الوطني، علماً أن نتائج الجامعات الحكومية عالية 96% بينما الجامعات غير السورية 4.5% نسبة النجاح فقط، أما الجامعات الخاصة 46%، وكذلك إعادة تقييم التعليم المفتوح، والتعليم الافتراضي، وتمّ توحيد اللوائح الداخلية في الكليات الطبية مع متابعة توحيد اللوائح الداخلية للاختصاصات الأخرى.

مصدر دخل للجامعات

ولفت النداف إلى تكليف رؤساء الجامعات الحكومية ببدء التعليم المسائي المأجور الذي سينافس الجامعات الخاصة، ويشكّل مصدر دخل للجامعات والبحث العلمي وللأستاذ الجامعي، كما أصبح البحث العلمي من أولويات الوزارة وصدر قرار من رئاسة مجلس الوزراء بتشكيل مجموعة من الأكاديميين والباحثين ومن مدراء مراكز البحث العلمي وعددهم 17 تجتمع كل 15 يوماً، مهمتها إعادة هيكلة ووضع سياسة وطنية للبحث العلمي، والتشبيك بين مؤسسات البحث العلمي، ووضع بنك معلومات للبحث العلمي، مبيناً أن إحداث جامعة دمشق الأولى لا يؤثر على الجامعة الأم، بل يهدف إلى إعادة هيكلة الجامعة لتسهيل العمل والتخفيف عن الطلاب والموظفين في ظل وجود 350 ألف طالب وطالبة في جامعة دمشق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :