الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

وزير الأوقاف في فعاليات مؤتمر “حق المواطن في الإعلام”: أهمية تركيز الخطاب الديني على الجوانب الأخلاقية بما يسهم في مكافحة الفكر التكفيري

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد خلال الجلسة أن المؤسسات الإعلامية في سورية تبث الرسالة الدينية بالشكل الصحيح والسليم لافتا إلى ضرورة أن يركز الخطاب الديني في وسائل الإعلام على الجوانب الأخلاقية ويتضمن مفاهيم الخير والكرامة والإنسانية بما يسهم في مكافحة الفكر التكفيري المتطرف.

وباعتبار تطوير الخطاب الديني مسؤولية وزارة الأوقاف وكل علماء الدين وفق الوزير السيد فقد عملت الوزارة على تغيير المناهج الشرعية مبينا أن “تغيير المناهج لا يعني أن نخالف الثوابت فيجب أن نكون في الوقت نفسه متمسكين بها ومطورين للخطاب الديني ومحاربين للتكفير وتغييب الآخر”.

وبما يخص المرجعيات والرؤى المعتمدة في الخطاب الديني أوضح الوزير السيد أن اللجنة الفقهية العليا التي تضم كل المذاهب تساهم في وضع هذه الرؤى ولا يتدخل أحد بعملها وقال.. “لا توجد حرية دينية في أي دولة كالحرية التي منحها السيد الرئيس بشار الأسد في هذا المجال داخل سورية” لافتا إلى إنجاز الفريق الديني الشبابي الذي عملت الوزارة على تعزيز وجوده لنشر الخطاب الديني الصحيح ومواجهة التطرف.

وفي رده على تساؤلات المشاركين أكد الوزير السيد أن “العلمانية السورية تعني فصل الدين عن الدولة ومنح حرية الاعتقاد” وليس كما يحاول البعض ترويجه بأن العلمانية إلغاء أو إقصاء للدين مبينا أن 73 خطيب مسجد استشهدوا خلال الأزمة في سورية لأنهم قالوا كلمة حق.

وأوضح الوزير السيد أنه عند حصول بعض الأخطاء أثناء تدريس مادة التربية الدينية أو آلية التعامل مع الطلاب من أديان أخرى فإن ذلك يعود “لمشكلة في تأهيل مدرسي هذه المادة وليس في المناهج” موضحا ان الوزارة تعمل على حل هذا الموضوع والتركيز عند تأهيل المدرسين على احترام عقيدة الآخر.

ولفت الوزير السيد إلى أن علماء المذاهب الإسلامية تركوا أفكارا قيمة لتدريسها و”ليس طوائف” مشيرا إلى أن المناطق التي خضعت لسيطرة الإرهابيين لفترة من الزمن أصاب مواطنيها تلوث فكري رافقهم بعد خروجهم للمناطق الآمنة وذلك استدعى من وزارة الأوقاف استحداث “مركز إرشاد خاص ببرامج قيمة” للتوجه لهم وخاصة الأطفال منهم لتبديد الأفكار الظلامية التي تم غرسها في عقولهم وتنويرهم بأفكار الإسلام الصحيح.

وحول ضرورة أخذ دعاة الدين الموافقة من وزارة الأوقاف قبل خروجهم على وسائل الإعلام أوضح الوزير السيد أن ذلك ضروري للحفاظ على تنظيم عملية الخطاب الديني وليكونوا جميعاً وفق منهج واحد مؤكداً أنه “ليس هناك ما يسمى رجال دين” وإنما التسمية الصحيحة هي “فقهاء وعلماء بالدين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :