الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

المدينة الجامعية . . . الى متى ؟!

لاتبدأ أعمال الترميم حتى وقت متأخر في المدينة الجامعية بدمشق الى أن ((يطحش)) العام الدراسي الجديد ويبدأ توافد الطلبة فهاهي الأرصفة المكسرة والغبار الذي يملأ الأجواء فهل سيرقد هذا الغبار لحين التسجيل وتوافد الأعداد الكبيرة من الطلبة الذين اعتادوا على نافذتين على الأكثر عند تسجيلهم وهذه تفتح النافذة وأخرى تغلقها في أوجههم محتجة بضغط العمل وكأن المدينة خلت من موظفين قادرين على استيعاب كل هذه الأعداد من الطلاب الذين يقفون تحت أشعة الشمس طوابير طويلة للتسجيل فلماذا لايكرس موظفوا المدينة لتدارك وقت الذروة في المدينة التي لاتعرف ازدحام نوافذها إلا في بداية العام ونهايته ، عند التسجيل وعند التسليم .

وكيف يكون حال ذوي الاحتياجات الخاصة في وقت التسجيل ؟!.

والى متى سيبقى هذا النهر الجاف مفتوحا ًيبث برائحته التي تنقل الأمراض صيفا ً شتاءً ومن دون حل لأزمة عمرها أكثر من عشر سنوات، ومتى ستحل محافظة دمشق هذه المعضلة.

والى متى لا رقابة دائمة على أسعار المواد في المدينة فزجاجة الماء تزيد عن التسعيرة خمس ليرات، والطالب بعقد ٍ مذعن يرضى لأن الاستثمارات في المدينة لأشخاص نادرا ًما يتغيرون ..

هذه عينة من الكثير من الأسئلة والشكاوي التي يحملها إلينا طلبة المدينة الجامعية .. وكلنا أمل بالاستجابة ؟؟!

 عائشة حافظ أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :